غريفيث يبحث في الرياض وقف إطلاق النار باليمن

المبعوث الأممي يبحث في الرياض وقف إطلاق النار باليمن

23 فبراير 2021
الصورة
غريفيث يبحث استئناف العملية السياسية (محمد حمود/Getty)
+ الخط -

يبحث المبعوث الأممي مارتن غريفيث، في زيارة بدأها إلى العاصمة السعودية الرياض أمس الإثنين، سبل وقف إطلاق النار في اليمن.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، للصحافيين في مقر المنظمة الدولية بنيويورك، إنّ غريفيث وصل إلى الرياض مساء الإثنين، في إطار "مساعيه للتوصل إلى وقف لإطلاق النار على مستوى البلاد وتخفيف معاناة الشعب اليمني واستئناف العملية السياسية"، وفق ما أفاد موقع أخبار الأمم المتحدة بوقت مبكر اليوم الثلاثاء.

وأضاف الموقع أنه "من المتوقع أن يجتمع غريفيث في الأيام القليلة المقبلة مع مسؤولين ودبلوماسيين يمنيين وسعوديين"، دون ذكر تفاصيل أخرى بالخصوص.

وتأتي زيارة غريفيث تزامناً مع استمرار تصعيد عسكري في عدة جبهات يمنية، خصوصاً في محافظة مأرب (شرق).

فمنذ 16 يوماً، صعدت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) من هجماتها في محافظة مأرب من أجل السيطرة عليها، كونها تعد أهم معاقل الحكومة اليمنية والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز.

وفي سياق متصل، رحب الاتحاد الأوروبي، أمس الإثنين، بالالتزام القوي للولايات المتحدة لوقف الحرب المستمرة في اليمن منذ نحو 7 سنوات.

جاء ذلك خلال اجتماع مشترك عقده سفراء الاتحاد الأوروبي لدى اليمن مع المبعوث الأميركي الخاص تيم ليندركينغ، نشر فحواه حساب بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن على "تويتر".

وأضافت البعثة: "ناقش السفراء مجالات التعاون الممكن بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لتحقيق هذا الهدف"، دون تفاصيل أكثر.

ويشهد اليمن حرباً منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية، منذ مارس/ آذار 2015، إذ ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

(الأناضول)

المساهمون