سورية: عودة الاغتيالات إلى مخيم الهول رغم الحملة الأمنية ضد خلايا "داعش"

17 ابريل 2021
الصورة
خلايا "داعش" مازالت تشكل تهديداً للمخيم (Getty)
+ الخط -

عادت الاغتيالات لتضرب مخيم الهول في الحسكة شمالي شرقي البلاد، وذلك بعد أيام من انتهاء حملة أمنية واسعة نفذتها "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) بدعم من قوات التحالف الدولي ضد خلايا تنظيم "داعش" الإرهابي في المخيم.
وقالت مصادر مقربة من إدارة المخيم لـ"العربي الجديد" إن لاجئا عراقيا قتل يوم السبت، وتعرضت لاجئتان عراقيتان ونازحة سورية لإصابات بعدة رصاصات على يد مسلحين مجهولين يعتقد ارتباطهم بتنظيم "داعش" في القسم الأول من مخيم الهول.
وأوضحت أن قوى الأمن الداخلي "الأسايش" عثرت صباح السبت على جثة اللاجئ العراقي، وعلى جسده آثار طلقات نارية في الرأس والبطن والقدم وهو مقيم بالقطاع الأول بالمخيم.
كما أضافت المصادر ذاتها أن لاجئتين عراقيتين أصيبتا بطلق ناري أحدهما في القدم، والآخر في الظهر، وجرحت نازحة سورية بطلق ناري في القدم دون معرفة الفاعلين.
ويأتي استئناف عمليات القتل والاغتيالات داخل مخيم الهول، عقب الحملة الأمنية التي أطلقتها "الأسايش" بمساندة "قسد" نهاية مارس/ آذار الفائت.
في سياق متصل، قال الناشط الإعلامي في دير الزور أبو عمر البوكمالي لـ"العربي الجديد" إن 3 عناصر من "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ "قسد" جرحوا السبت، بانفجار لغم أرضي بسيارة عسكرية كانوا يستقلونها، في قرية ابريهة بريف دير الزور الشرقي.
كما قتل موظفان (رجل وامرأة) يعملان في مجال المنظمات الإنسانية جراء إطلاق الرصاص عليهما من قبل مجهولين يستقلان دراجة نارية في مدينة الشحيل بريف دير الزور بحسب المصدر ذاته.
وسبق هذا الهجوم اغتيال قيادي في "قسد" مسؤول عن المجلس المدني في ريف دير الزور الشرقي يدعى زنار كوباني، إثر مهاجمته من قبل مجهولين على طريق الخرافي قرب بلدة صور شمالي دير الزور.
كما أعلن المركز الإعلامي لـ"قسد" في بيان صدر عنه، اعتقال أحد عناصر خلايا "داعش" خلال حملة أمنية في ريف دير الزور.

في سياق منفصل أفادت مصادر في الحسكة "العربي الجديد" بأن اشتباكات بالرشاشات المتوسطة اندلعت السبت في مدينة رأس العين بين فصيلي "صقور الشمالي" و "السلطان مراد"، التابعين للجيش الوطني السوري ما أدى لوقوع إصابات لم يتبين عددها، فيما لم تعرف أسباب هذه الاشتباكات.
وتكررت المواجهات بين مجموعات الجيش الوطني بسبب خلافات على المعابر والإتاوات في المناطق التي تسيطر عليها تلك المجموعات شمالي سورية خلال الأشهر الأخيرة.
وفي شمال غرب البلاد قال الناشط الإعلامي في إدلب بلال بيوش لـ "العربي الجديد" إن قوات النظام السوري قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدتي الفطيرة وفليفل جنوب إدلب، وذلك بالتزامن مع تحليق مكثف للطيران الحربي وطيران الاستطلاع في سماء المنطقة.

المساهمون