زعيم كوريا الشمالية يتعهد بتعزيز العلاقات مع الصين

زعيم كوريا الشمالية يتعهد بتعزيز العلاقات مع الصين

01 يوليو 2021
يعاني كيم لإخراج بلاده من أزمة عميقة مرتبطة بفيروس كورونا (Getty)
+ الخط -

أكد زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، اليوم الخميس، أنه سيضغط من أجل تحسين العلاقات مع الصين، حليفة بيونغ يانغ الرئيسية، في الوقت الذي يعاني فيه لإخراج بلاده من أزمة عميقة مرتبطة بفيروس كورونا.

وأدلى كيم بهذه التصريحات في رسالة إلى الرئيس الصيني شي جين بينغ، هنأه فيها بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، وفقاً لوكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية.

وقال إن "حزب "العمال" الكوري، من خلال وحدته الراسخة مع الحزب الشيوعي الصيني، سيرفع الصداقة بين كوريا الشمالية والصين إلى نقطة استراتيجية جديدة كما هو مطلوب في هذا العصر، وكما يرغب شعبا البلدين".

وفي إشارة واضحة إلى الولايات المتحدة، أكد أن "افتراء القوى المعادية، والضغط الشامل على الحزب الشيوعي الصيني ليس أكثر من محاولة أخيرة، ولا يمكنهم أبداً كبح التقدم المستمر للشعب الصيني".

واحتفلت بكين، اليوم الخميس، بمناسبة مرور 100 عام على تأسيس الحزب الشيوعي الحاكم في ساحة تيانانمين في قلب العاصمة بكين.

واعتبر الرئيس الصيني، شي جين بينغ، أنّ النهضة التي تشهدها بلاده هي "مسيرة تاريخية لا رجعة فيها"، مشدّداً على أنّ زمن اضطهاد العملاق الآسيوي "ولّى إلى غير رجعة".

وقال إنّ "الشعب الصيني نهض. لقد ولّى إلى غير رجعة الزمن الذي كان يُمكن فيه أن يُداس الشعب الصيني وأن يُعاني وأن يُضطهد".

وجاءت رسالة كيم بعد يوم من حديث وسائل إعلام رسمية عن أنه قال خلال اجتماع للمكتب السياسي إن هفوة "حاسمة" في حملة مكافحة الفيروس تسببت في "أزمة كبيرة".

ولم يخض كيم في تفاصيل، لكن كانت هناك تكهنات بأن كيم ربما كان يهدف للمطالبة بمساعدة دولية تتضمن شحنات لقاحات.

(أسوشييتد برس، العربي الجديد)

المساهمون