روما تستدعي السفير الإيراني للاحتجاج على القمع "غير المقبول"

روما تستدعي السفير الإيراني للاحتجاج على القمع "غير المقبول" للتظاهرات

28 ديسمبر 2022
إيران تتهم قوى أجنبية بإشعال الاضطرابات (جيني ماثيوز/Getty)
+ الخط -

استدعى وزير الخارجية الإيطالي، أنتونيو تاجاني، السفير الإيراني للاحتجاج على القمع "غير المقبول" للتظاهرات التي تقودها النساء في الجمهورية الإسلامية، بحسب ما أعلنه مكتبه الثلاثاء.

وقالت وزارة الخارجية في بيان أرسلته إلى وسائل الإعلام إنه تم استدعاء السفير المكلف محمد رضا صبوري إلى اجتماع الأربعاء.

وسبق أن دان تاجاني الوضع في إيران ووصفه بأنه "عار غير مقبول"، قائلا إن روما تنتهج "نهجا صارما" في الدفاع عن المرأة.

لكنه أكد في تصريحات الخميس أن حكومة رئيسة الوزراء الإيطالية الجديدة جورجيا ميلوني تريد "إبقاء الباب مفتوحا أمام الدبلوماسية" مع طهران، لا سيما في ما يتعلق ببرنامج إيران النووي.

واندلعت احتجاجات على مستوى إيران منذ منتصف سبتمبر/أيلول، عقب وفاة الشابة الإيرانية الكردية مهسا أميني (22 عاماً)، بعدما احتجزتها شرطة الأخلاق المعنية بتطبيق قواعد الزي الصارمة في إيران.

وبعد نحو 3 أشهر من الاحتجاجات، بدأت السلطة الإيرانية بتنفيذ أحكام الإعدام بحق ناشطين في محاكمات سريعة، إذ أعدمت إيران اثنين هذا الشهر، هما محسن شكاري (23 عاماً)، بعد اتهامه بقطع طريق رئيسي في سبتمبر/أيلول، وجرح عنصر من قوات الباسيج شبه العسكرية بسكين، ومجيد رضا رهنورد (23 عاماً)، الذي اتُّهم بطعن اثنين من قوات الباسيج حتى الموت، وشُنق علناً على رافعة بناء.

وقالت "منظمة حقوق الإنسان في إيران" ومقرها أوسلو الثلاثاء، إن ما لا يقل عن 100 إيراني أوقفوا على خلفية الاحتجاجات يواجهون تهماً عقوبتها الإعدام.

واتهم مسؤولون إيرانيون قوى أجنبية معادية، من بينها الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية، بإذكاء الاضطرابات.

(فرانس برس، العربي الجديد)