رسائل إسرائيلية لواشنطن: نعارض الاتفاق النووي لكننا لن نشن حملة ضدّه

رسائل إسرائيلية للولايات المتحدة بشأن الاتفاق النووي: نعارض الاتفاق لكننا لن نشن حملة ضدّه

29 اغسطس 2022
وصلت المفاوضات بشأن الاتفاق النووي إلى مرحلة حاسمة (Getty)
+ الخط -

أفادت الإذاعة الإسرائيلية العامة، بأنه مع استعدادات رئيس الموساد الإسرائيلي ديفيد برنيع للسفر إلى الولايات المتحدة، فقد أوضحت الحكومة الإسرائيلية لواشنطن، أنها رغم معارضتها للاتفاق النووي المتبلور حالياً مع إيران، فإنها لا تعتزم شنّ حملة معارضة كالتي قام بها رئيس الحكومة السابق بنيامين نتنياهو عشية الاتفاق الأول مع إيران في نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2015.

وجاءت هذه الرسائل الإسرائيلية في ظل الهجوم الشديد الذي شنّه برنيع في الأيام الماضية، لا سيما في الأسبوع الماضي، ضد الاتفاق النووي الجديد والإدارة الأميركية الحالية، متهماً إياها بأنها قدمت تنازلات شديدة لإيران. ووصف برنيع الاتفاق النووي الجديد بأنه كارثة استراتيجية لإسرائيل.

بموازاة ذلك، ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن ديوان رئيس الحكومة يئير لبيد أوضح أمس الأحد، أنه فوجئ بتصريحات برنيع وهجومه على الإدارة الأميركية، واعتبر ذلك تجاوزاً لصلاحياته ومهامه الرسمية.

وأشار موقع الإذاعة الإسرائيلية صباح اليوم الإثنين، إلى أن الرسائل الإسرائيلية تأتي مع توجه برنيع الأسبوع المقبل إلى الولايات المتحدة، حيث ينتظر أن يشارك بمداولات أمام لجنة الأجهزة السرية الأميركية في الكونغرس الأميركي.

المساهمون