رئيس "فاغنر" يتهم رئاسة الأركان الروسية بـ"الخيانة"

رئيس "فاغنر" يتهم رئاسة الأركان الروسية بـ"الخيانة" لعدم "إمداد مجموعته بالذخيرة"

22 فبراير 2023
تصاعدت حدة التوتر في الأسابيع الأخيرة بين الجيش الروسي ومجموعة "فاغنر" (Getty)
+ الخط -

اتهم رئيس مجموعة "فاغنر" الروسية المسلحة يفغيني بريغوجين، الثلاثاء، هيئة الأركان العامة الروسية بـ"الخيانة"، بسبب رفضها تسليم معدات لعناصره الذين هم في الخطوط الأمامية في شرقي أوكرانيا، على حد قوله.

وتدل هذه التصريحات التي أدلى بها رجل الأعمال يفغيني بريغوجين، على تصاعد حدة التوتر بين مجموعة "فاغنر" والجيش الروسي، ويبدو أنهما يتنافسان على الأرض في أوكرانيا.

أصبح التوتر أكثر وضوحاً في الأسابيع الأخيرة، خصوصاً مع محاولة القوات الروسية الاستيلاء على مدينة باخموت (شرق)، حيث ادعى كل من الجيش ومجموعة "فاغنر" التقدم فيها، في تصريحات متناقضة في بعض الأحيان.

وقال بريغوجين في تسجيل صوتي نشره مكتبه الإعلامي على "تليغرام" إن "رئيس الأركان ووزير الدفاع يصدران الأوامر العشوائية، ويطلبان ليس فقط عدم تسليم الذخيرة لمجموعة فاغنر، ولكن أيضاً عدم مساعدتها في مجال النقل الجوي".

وأضاف: "هناك محاولة لتدمير فاغنر (...) ترقى إلى خيانة للوطن، في حين تقاتل فاغنر من أجل باخموت وتتكبد خسائر بشرية بالمئات كل يوم".

يُذكر أن بريغوجين انتقد مراراً القيادة العسكرية العليا الروسية في الماضي، لكن من الواضح أن هذا الهجوم على رئيس الأركان فاليري غيراسيموف، ووزير الدفاع سيرغي شويغو، وهما شخصيتان رئيسيتان في نظام فلاديمير بوتين، يعد تصعيداً.

وردت وزارة الدفاع الروسية، مساء الثلاثاء، في بيان يفصل كميات الذخيرة التي قدمت إلى "أسراب المتطوعين الهجومية"، وهو الاسم الذي يبدو أن الجيش يطلقه على مرتزقة "فاغنر".

وأكدت الوزارة أن "كل طلبات الذخيرة للوحدات الهجومية تُلبى في أسرع وقت ممكن"، واعدة بإمدادات جديدة اعتباراً من السبت، ومشددةً على أن المعلومات التي تشير إلى وجود نقص "خاطئة كلياً".

وأشادت الوزارة مرة جديدة بـ"شجاعة المتطوعين" الروس في القتال و"تفانيهم"، ونددت "بمحاولات زرع الشقاق غير المجدية، والتي تخدم مصالح العدو".

يجسد هذا التوتر أيضاً الصعوبات التي تواجهها القوات الروسية قبل ثلاثة أيام من الذكرى السنوية الأولى لشن الهجوم على أوكرانيا، الذي كان يتوقع الروس أن ينجز بسرعة مع الاستيلاء على كييف.

وتقود مجموعة "فاغنر" التي جندت آلاف السجناء للقتال في أوكرانيا، الهجوم على باخموت منذ الصيف، واستولت في الفترة الأخيرة على بلدات عدة في محاولة لمحاصرة المدينة.

واتهم بريغوجين، الثلاثاء، هيئة الأركان كذلك بمنع تسليم مقاتلي مجموعته "معاول تسمح لهم بحفر الخنادق".

(فرانس برس)