رئاسة الوزراء البريطانية تعتذر للملكة إليزابيث بسبب حفلة

رئاسة الوزراء البريطانية تعتذر للملكة إليزابيث بعد حفلة عشية جنازة الأمير فيليب

14 يناير 2022
الحكومة البريطانية أقرّت بأن الحفل تسبب في "غضب شعبي كبير" (فرانس برس)
+ الخط -

اعتذر مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الجمعة، للملكة إليزابيث الثانية عن إقامة حفل للموظفين في 10 داونينغ ستريت عشية جنازة الأمير فيليب العام الماضي، وهو الأحدث في سلسلة من التجمعات التي يزعم انتهاكها للإغلاق، والتي تهدد بإسقاط رئيس الوزراء البريطاني.

وأقيم حفل وداع لطبيب جونسون المغادر، حيث شهد تناول مشروبات كحولية ورقصا في 16 إبريل/ نيسان 2021، في تلك الليلة التي سبقت جلسة الملكة إليزابيث الثانية بمفردها في جنازة زوجها بسبب قواعد التباعد الاجتماعي المعمول بها لإبطاء انتشار فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم جونسون، جيمي ديفيز، إن الحكومة أقرّت بأن الحفل تسبب في "غضب شعبي كبير". وأضاف: "من المؤسف للغاية أن هذا حدث في وقت حداد وطني، وقد اعتذر 10 داونينغ ستريت للقصر".

وقال مدير الاتصالات السابق لجونسون، جيمس سلاك، إن الحفل "ما كان ينبغي أن يحدث في الوقت الذي حدث فيه".

وأضاف سلاك، الذي ترك الحكومة العام الماضي ويشغل الآن منصب نائب رئيس تحرير صحيفة "ذا صن": "أنا آسف بشدة، وأتحمل المسؤولية كاملة".

وليست هناك مزاعم بأن جونسون حضر حفل الوداع، الذي كشفت عنه صحيفة "ديلي تلغراف".

في وقت سابق من هذا الأسبوع، اعتذر جونسون عن الذهاب إلى تجمع في حديقة مكتبه ومنزله بـ10 داونينغ ستريت في مايو/ آيار 2020، عندما كانت المملكة المتحدة تحت الإغلاق الصارم.

(أسوشييتد برس)

المساهمون