حوار عسكري أميركي جزائري في واشنطن.. هذه أبرز ملفاته

حوار عسكري أميركي جزائري في واشنطن.. هذه أبرز ملفاته

05 ديسمبر 2023
الاجتماع يناقش كذلك آخر مستجدات مشروع اتفاق على التعاون الدفاعي (Getty)
+ الخط -

بدأت الجزائر والولايات المتحدة اجتماعاً دورياً، في واشنطن، للحوار العسكري المشترك رفيع المستوى، في إطار ما يُعرَف بـ"التعاون الدفاعي الثنائي المستمر"، وذلك لمناقشة قضايا عسكرية وأمنية ومسائل مكافحة الإرهاب.

وترأس الوفد العسكري الجزائري خلال الاجتماع الذي بدأ أمس ويستمر لثلاثة أيام، اللواء امنير زاهي، برفقة مسؤولين من وزارة الدفاع الوطني الجزائرية، ونائب رئيس بعثة السفارة الجزائرية لدى الولايات المتحدة عبد الحميد إزغلوش، فيما ترأس الوفد الأميركي نائب مساعد وزير الدفاع الأميركي للشؤون الأفريقية، جينيفر زاكيسكي، ومسؤولون في وزارة الدفاع الأميركية، إضافة الى السفيرة الأميركية بالجزائر إليزابيث مور أوبين.

وناقش الاجتماع آخر تطورات مشروع اتفاق على التعاون الدفاعي بين الجزائر والولايات المتحدة، تمهيداً للتوقيع عليه مطلع العام المقبل، وقضايا تخص جهود مكافحة الإرهاب وتبادل المعلومات، ومسائل الأمن الإقليمي والبحري والأمن السيبراني ومواجهة الكوارث.

وأعلن بيان للسفارة الأميركية في الجزائر، أن واشنطن تقدر علاقات التعاون المستمرة في المسائل الدفاعية ذات الاهتمام المشترك لضمان أمن البلدين، وأعادت التذكير بزيارات رفيعة المستوى، بينها زيارة قائد أفريكوم، الجنرال مايكل لانغلي للجزائر في فبراير/شباط 2023، الذي كان قد التقى الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون ورئيس أركان الجيش، السعيد شنقريحة.

وعرضت الولايات المتحدة على الجزائر إمكانية شراء أسلحة ومنظومات تكنولوجية دفاعية تصنعها شركات أميركية. وتتجاوز موازنة وزارة الدفاع الجزائرية لعام 2024، التي صدّق عليها البرلمان، اليوم الثلاثاء، 21.3 مليار دولار أميركي.

المساهمون