حرب الاحتلال على جامعات غزة: تدمير 5 من أصل 6 وقتل 166 أستاذاً

حرب الاحتلال على جامعات غزة: تدمير 5 من أصل 6 وقتل 166 أستاذاً

16 فبراير 2024
عمد جيش الاحتلال إلى استهداف الجامعات في غزة بشكل ممنهج (Getty، إكس)
+ الخط -

أفاد المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، الجمعة، بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي يشن حربا على جامعات غزة. وفي هذا الإطار، تم توثيق تدمير 5 جامعات واستشهاد 166 أستاذاً، بينهم 3 رؤساء، خلال الحرب المستمرة على قطاع غزة منذ 133 يوماً.

وبين المرصد في تقرير له، أن الغارات الإسرائيلية الوحشية المتواصلة قتلت ثلاثة من رؤساء الجامعات و95 من عمداء وأساتذة الجامعات، من بينهم 68 شخصية تحمل درجة البروفيسور، في حين تم تدمير 5 من أصل 6 جامعات في القطاع بشكل كامل وجزئي، منها 3 دمرت بشكل كامل.

وأشار إلى أن الحرب الوحشية حرمت 88 ألف طالبة وطالب من مواصلة تلقي تعليمهم الجامعي، بينما تعذر على 555 طالبا وطالبة الالتحاق بالمنح الدراسية في الخارج.

واعتبر المرصد الحقوقي أن "استهداف الجيش الإسرائيلي المنهجي وواسع النطاق للجامعات والأعيان الثقافية قضى على آخر مظاهر الحياة في قطاع غزة، في جانب آخر من تكريس جريمة الإبادة الجماعية".

وأوضح أن جيش الاحتلال استهدف في السادس من فبراير/شباط الجاري جامعة الأقصى في مدينة غزة بغارات جوية، مما ألحق بها دمارا بالغًا، تضمن تدمير مبنيين كليًّا وخسائر جزئية متفرقة بعد اقتحام مقر الجامعة بريًّا.

وقبل ذلك، تعرضت جامعة الإسراء إلى التدمير الكامل بعد تفجير مقرها ونسف كافة مبانيها ومرافقها في 17 يناير/كانون الأول الماضي، بعد أن كان الجيش حولها إلى ثكنات عسكرية ومركز اعتقال لأكثر من شهرين، حسب المرصد نفسه.

وشمل تدمير الجامعة عمليات سلب لمحتوياتها، وتدمير مبنى المتحف الوطني فيها والذي يضمّ أكثر من ثلاثة آلاف قطعة أثرية نادرة، وفقاً للتقرير.

وأضاف التقرير أن مقر جامعة الأزهر، دمر بشكل كلي بفعل القصف الجوي الإسرائيلي المتكرر الذي استهدفها مباشرة في 11 أكتوبر/تشرين الأول، و4 و21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضيين.

كما تعرضت جامعة القدس المفتوحة إلى تدمير كبير في مدينة غزة بعد اقتحام جيش الاحتلال مقرها في 15 نوفمبر/تشرين الثاني، فضلًا عن استهداف فرعها في شمال القطاع.

كذلك تعرضت الجامعة الإسلامية في مدينة غزة للتدمير الكلي بفعل القصف الجوي الإسرائيلي المكثف في 11 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقدر الأورومتوسطي أن الخسائر المادية التي لحقت بالجامعات جراء التدمير تفوق 200 مليون دولار.

المساهمون