حداد في أوكرانيا على ضحايا تحطم طائرة "أنطونوف-26" العسكرية

26 سبتمبر 2020
الصورة
عمر الطائرة يبلغ 43 عاما (سيرغي بوبوك/ فرانس برس)
+ الخط -

وقّع الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، اليوم السبت، على مرسوم إعلان اليوم 26 سبتمبر/أيلول، يوم حداد على أرواح ضحايا حادثة تحطم الطائرة العسكرية "أنطونوف-26" في مقاطعة خاركيف شمال شرق أوكرانيا، مما أسفر عن مقتل 26 شخصا، وفق آخر حصيلة.
وجاء في نص المرسوم الذي نُشر على الموقع الرسمي للرئاسة الأوكرانية: "على خلفية الفاجعة الناجمة عن كارثة الطائرة العسكرية أنطونوف-26 يوم 25 سبتمبر/أيلول أثناء تحليقات تدريبية بالقرب من مدينة تشوغويف بمقاطعة خاركيف والتي أدت إلى مقتل عسكريين بالقوات الجوية للقوات المسلحة الأوكرانية، وبهدف تكريم ذكرى القتلى، قررت إعلان يوم 26 سبتمبر/أيلول 2020 يوم حداد في أوكرانيا".
ونص المرسوم على تنكيس الأعلام بالمباني الحكومية وإلغاء جميع الفعاليات والبرامج الترفيهية، كما شدد زيلينسكي على ضرورة الإسراع في التحقق من ملابسات الحادثة، وإجراء تحقيق موضوعي وغير متحيز فيها.
من جهته، أعلن وزير الدفاع الأوكراني، أندريه تاران، أن الحادثة، وفق الرواية الأولية، قد تكون ناجمة عن تلامس جناح الطائرة بالأرض، لافتا إلى أن عمر الطائرة يبلغ 43 عاما، ولكنها كانت صالحة للاستخدام لثلاث سنوات أخرى من دون تحديث.
وتحطمت الطائرة أثناء محاولة الهبوط بمطار تشوغويف، مساء أمس الجمعة، بعد إبلاغ قائدها بتعطل محرك وطلبه الهبوط بخمس دقائق.

و"أنطونوف-26" هي طائرة نقل عسكري متعددة الأغراض، وهي مخصصة لنقل شحنات إلى مسافات قصيرة ومتوسطة، كما يمكن استخدامها لنقل الأفراد على ارتفاعات تصل إلى 6 آلاف متر. واستمر الإنتاج المتسلسل للطائرة من هذا الطراز في جمهورية أوكرانيا السوفييتية خلال الفترة من عام 1969 إلى عام 1986، وقد تم إنتاج نحو 1400 قطعة منها.

المساهمون