جيش الاحتلال ينشر خريطة مناطق في غزة يطالب بإخلائها فوراً

جيش الاحتلال ينشر خريطة مناطق في غزة يطالب بإخلائها فوراً

01 ديسمبر 2023
زعم جيش الاحتلال أنه يسعى للحفاظ على حياة المدنيين (مصطفى حسونة/الأناضول)
+ الخط -

نشر جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، خريطة تقسّم قطاع غزة إلى مناطق صغيرة جداً، أطلق عليها اسم (بلوكات) ضمن مطالبته سكان القطاع بإخلاء بعض المناطق، وذلك بعد ساعات من استئناف الحرب على غزة بعد الفشل في تمديد الهدنة المؤقتة التي كانت سارية منذ يوم الجمعة الماضي.

ودعا جيش الاحتلال سكان غزة إلى "الانتباه للخريطة"، واتّباع تعليماته، بزعم أنه يسعى للحفاظ على حياتهم.

وجاء في بيان صادر عن جيش الاحتلال أنه "ينشر طريقة تنقل السكان في غزة خلال المرحلة المقبلة من الحرب حرصا على سلامتهم: في ما يلي قائمة مناطق (بلوكات) الإخلاء في قطاع غزة"، على حد قوله.

خريطة إسرائيلية تقسّم قطاع غزة إلى مناطق صغيرة جداً

وجدد جيش الاحتلال اتهام حركة حماس بأنها "تستخدم سكان قطاع غزة دروعاً بشرية، زارعة مقارها وبناها التحتية العسكرية في مناطق سكنهم، ومستشفياتهم، وجوامعهم، ومدارسهم، ومحولة مواقع مدنية لأهداف عسكرية، بما يشكل انتهاكاً من حماس لقواعد الحرب المنصوص عليها في القانون الدولي، علماً أنها تنصّ صراحة على عدم جواز استخدام المدنيين والمنشآت المدنية كدروع بشرية"، وفق الجيش الذي يشن حرب إبادة على القطاع منذ نحو شهرين.

وأضاف البيان أنه "بين جملة الأمور، ينقل الجيش الإسرائيلي رسائل ومناشير إلى سكان غزة يوجههم من خلالها إلى إخلاء مناطق معيّنة تنطلق منها نشاطات إرهابية، والانتقال عن طريق الشوارع ذات الصلة"، على حد زعمه.

وتابع الجيش في بيانه أنه تمهيداً للمراحل المقبلة من الحرب، ينشر "خريطة مناطق الإخلاء ("البلوكات") في قطاع غزة: تقسيم أرض القطاع إلى مناطق حسب التقسيم على الأحياء المعروفة من أجل السماح لسكان غزة بالتوجه وفهم التعليمات، والانتقال من أماكن معيّنة في حال طلب منهم القيام بذلك حفاظًا على سلامتهم. وفي الخريطة المنشورة تظهر أرقام مناطق الإخلاء (البلوكات) في شمال وجنوب القطاع، مع نداء إلى السكان للعثور على البلوك ذي الصلة بمكان سكناهم والتصرف في حال طلب منهم الانتقال منه".

وجاء هذا البيان بعد ساعات من استئناف جيش الاحتلال الإسرائيلي الحرب على غزة، بعد الفشل في التوصل إلى اتفاق لتمديد الهدنة في القطاع يوماً إضافياً.