تونس: حكم بسجن سيف الدين مخلوف 7 أشهر وهيئة الدفاع تقاطع المحاكمة

10 فبراير 2023
خلال وقفة مساندة لمخلوف في تونس، 21 أكتوبر 2021 (الأناضول)
+ الخط -

أصدرت محكمة الاستئناف العسكرية بتونس، مساء الجمعة، حكماً بالسجن سبعة أشهر بحق رئيس ائتلاف الكرامة في تونس سيف الدين مخلوف في جلسة دون حضور أي محام بعدما قاطعتها هيئة دفاعه، ووصفتها في بيان بـ"المحاكمة الجائرة".

وتم بذلك تخفيق العقاب البدني بحق مخلوف من 14 شهرا إلى نصف المدة، وذلك في القضية المتعلقة بحادثة اقتحام مطار تونس قرطاج الدولي.

وكتب عضو هيئة الدفاع المحامي سمير ديلو، في تدوينة على "فيسبوك": "بعد جلسة قاطعها المحامون، محكمة الإستئناف العسكريّة تقضي بسجن الأستاذ سيف الدّين مخلوف 7 أشهر (شهران من أجل الإخلال بالرّاحة العامة و5 أشهر من أجل هضم جانب موظّف) .. دون استنطاق ولا مرافعات ..!".

وفي وقت سابق، قال ديلو في تصريح لـ"العربي الجديد"، إن من أسباب المقاطعة عدم توفر شروط المحاكمة العادلة، ولأنه تم إصدار بطاقة إيداع خارج إطار القانون، مؤكدا أن "هناك مخالفة صريحة للقانون في إصدار قرار بالنفاذ العاجل".

وأوضح ديلو أنه مضت على قرار منع مخلوف من السفر أكثر من 14 شهرا، وبالتالي "كل الإجراءات لا تخلو من مخالفة القانون"، مشيرا إلى أن "الدائرة الجناحية بالمحكمة العسكرية قد تقرر مع ذلك الحكم في غياب المحامين.. كل شيء جائز".

وأكدت هيئة الدفاع عن مخلوف، التي يرأسها عميد المحامين حاتم المزيو، أن "الهيئة قررت مقاطعة المحاكمة الجائرة ضد مخلوف لعدم توفر أدنى شروط المحاكمة العادلة، ولغياب ضمانات المحاكمة العادلة"، معبرة عن رفضها لـ"محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية وخاصة المحامين".

وأوضحت الهيئة في بيان، أن "محاكمة الشخص مرتين من أجل الفعل نفسه غير ممكنة"، معربة عن استنكارها للمساس باستقلالية المحاماة، وأضافت أنها "تعتبر مخلوف محتجزا خارج الأطر القانونية بعد سجنه".

يشار إلى أنه كان قد صدر حكم بسجن مخلوف 4 أشهر مع النفاذ العاجل وذلك على خلفية ما عرف بحادثة اقتحام المطار، برغم صدور حكم سابق من محكمة مدنية في القضية نفسها.