تفاصيل خريطة الطريق الصينية لتسوية القضية الفلسطينية

تفاصيل خريطة الطريق الصينية لتسوية القضية الفلسطينية

30 نوفمبر 2023
بكين تؤكد على حل الدولتين وتدعو لمؤتمر سلام دولي "أكثر موثوقية وفاعلية" (فرانس برس)
+ الخط -

دعت الصين مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، اليوم الخميس، إلى وضع جدول زمني وخريطة طريق واقعيين لحل الدولتين من أجل تحقيق تسوية "شاملة وعادلة ودائمة" للقضية الفلسطينية.

جاء المقترح ضمن ورقة توضح موقف الصين بشأن حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، نشرتها وزارة الخارجية الصينية بمناسبة تولي الصين الرئاسة الدورية لمجلس الأمن لشهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

ولفتت الورقة إلى أنه يتعين على مجلس الأمن المؤلف من 15 عضواً تكثيف وساطته الدبلوماسية، وإعادة إطلاق حل الدولتين، وعقد مؤتمر سلام دولي "أكثر موثوقية وفاعلية" في أقرب وقت ممكن.

كما حثت المجلس على الاستجابة للنداء العام من المجتمع الدولي بشأن "وقف شامل لإطلاق النار" لإنهاء القتال.

وتحجم الصين منذ بداية الحرب على غزة، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عن إدانة حماس، لكنها تؤكد أنها تعارض الأعمال التي تلحق الضرر بالمدنيين وتسعى إلى وقف التصعيد وحل الدولتين.

وفي وقت لاحق من اليوم الخميس، نقلت وسال إعلام رسمية صينية عن وزير الخارجية قوله: "علينا منع اتساع الصراع لمنطقة الشرق الأوسط بأكملها من خلال حث الدول التي لها تأثير على الجانبين على لعب دور فعال".

والاثنين، أعلنت الصين أن وزير خارجيتها وانغ يي سيتوجه هذا الأسبوع إلى نيويورك، حيث يترأس اجتماعاً لمجلس الأمن الدولي حول الحرب في قطاع غزة. وقال المتحدث باسم وزارة الخارحية الصينية وانغ ونبين إنه "في سياق توليها الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الدولي هذا الشهر، تعقد الصين اجتماعاً رفيع المستوى حول القضية الفلسطينية الإسرائيلية في 29 نوفمبر/تشرين الثاني، مؤكداً أن وانغ سيترأس الجلسة شخصياً.

وأعربت الصين، الأسبوع الماضي، عن ارتياحها لاتفاق الهدنة بين الاحتلال الإسرائيلي وحركة "حماس"، وسط مساعٍ لتمديده.

وتؤيد الصين حل الدولتين لتسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، وسبق أن دعا الرئيس شي جين بينغ إلى عقد "مؤتمر دولي للسلام" لوقف الحرب في قطاع غزة.

(رويترز، العربي الجديد)