تغييرات جديدة في قيادة الجيش الجزائري

تغييرات جديدة في قيادة الجيش الجزائري

10 نوفمبر 2021
رئيس أركان الجيش الفريق السعيد شنقريحة (وزارة الدفاع الجزائرية)
+ الخط -

أجريت عدة تغييرات جديدة في عدد من دوائر قيادة الجيش الجزائري، طاولت دائرة التحضير وقسم الإشارة والحرب الإلكترونية، وذلك ضمن سلسلة تغييرات يقوم بها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون منذ ربيع عام 2020.

وعين الرئيس تبون اللواء بلقاسم حسنات قائدًا جديدًا لدائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش خلفا للواء محمد قايدي الذي كان أبعد من منصبه في بداية شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، حيث يُعتقد أنه نقل إلى مهمة عسكرية أخرى.

وأشرف رئيس أركان الجيش الفريق السعيد شنقريحة اليوم الأربعاء، على تنصيب اللواء حسنات كقائد لقسم التحضير والاستعمال بعدما كان يشغل منصب مفتش عام القيادة العامة للحرس الجمهوري. 

ووجه قائد الجيش شنقريحة سلسلة تعليمات وتوجيهات إلى قيادات هذا القسم العسكري "لتكثيف الجهود والاستمرار في إجراء التحسينات والتكييفات اللازمة والصحيحة لما تم إنجازه في الفترة الأخيرة، لتتوافق مع التحديات الأمنية المستجدة في الإقليم".

كما عُين الجنرال رشيد حراث قائدا جديدا لدائرة الإشارة والمعلومات والحرب الإلكترونية للجيش، خلفا للواء فريد بجغيط الذي توفي قبل أسبوع إثر وعكة صحية طارئة، والذي كان منذ أغسطس/ آب 2020 مدير هذا القسم الذي تم استحداثه من قبل القائد الراحل للجيش الفريق أحمد قايد صالح في أكتوبر/ تشرين الأول 2019، كمركز خاص لأنظمة المعلومات والحرب الإلكترونية، بهدف تحضير الجيش والأجهزة الأمنية للحروب الإلكترونية.

وفي شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، أنهى الرئيس الجزائري مهام عدد من القيادات العليا في الجيش، أبرزها مدير الإيصال والتوجيه في وزارة الدفاع اللواء بوعلام ماضي، الذي شغل منصبه هذا منذ أكثر من سنتين، علمًا أنه كان يعد من الأكثر قربًا من قائد الجيش الراحل الفريق أحمد قايد صالح.

ولعب اللواء ماضي دوراً بارزاً في ضبط وسائل الإعلام والقنوات التلفزيونية في فترة الحراك الشعبي، إذ رسم خطاً تحريرياً محدداً لم تكن القنوات ووسائل الإعلام المحلية قادرة على تخطيه.

وعين مبروك سابع خلفًا له كمدير للإعلام والاتصال في وزارة الدفاع، كما كان الرئيس تبون قد أقال مدير الصحة العسكرية الجنرال عبد القادر بن جلول وعين خلفا له الجنرال محمد البشير سويد.

وخلال نفس الفترة كان تبون قد أقال قائد جهاز الدرك نور الدين قواسمية، وعين خلفاً له العميد يحيى علي ولحاج. وسبقتها تغييرات أخرى شملت قادة القوات الجوية والبحرية وقادة المناطق العسكرية وقادة أجهزة المخابرات.
 

المساهمون