تظاهرات في مدن أردنية دعماً لغزة وتنديداً بـ"الجسر البري"

تظاهرات في مدن أردنية دعماً لغزة وتنديداً بـ"الجسر البري"

01 مارس 2024
من تظاهرات الأردن تنديداً بالحرب على غزة 1 مارس 2024 (إكس، فيسبوك)
+ الخط -

شارك آلاف الأردنيين بعد صلاة اليوم الجمعة في تظاهرات بعدد من مدن البلاد تنديداً بالحرب الإسرائيلية على غزة، ورفضاً لنقل بضائع لدولة الاحتلال بواسطة جسر بري يمر عبر الأردن.

في محافظة إربد شمالاً، توجه الآلاف في مسيرة، دعا إليها "الملتقى الوطني لدعم المقاومة وحماية الوطن"، إلى جسر الشيخ حسين، احتجاجا على الجسر البري الذي ينقل بضائع من دول خليجية إلى دولة الاحتلال عبر الأراضي الأردنية.

وأغلقت قوات الأمن جميع الطرق المؤدية إلى الجسر في الأغوار الشمالية، ما حال دون وصول المشاركين إليه.

وانتقد المشاركون في التظاهرة السماح بمرور شاحنات الغذاء والبضائع القادمة من دول خليجية عبر الحدود الأردنية باتجاه دولة الاحتلال في الوقت الذي تمنع فيه سلطات الاحتلال شاحنات المساعدات الإنسانية من الوصول إلى قطاع غزة.

وطالب المشاركون الحكومة الأردنية بمنع تصدير الخضار والفواكه إلى الاحتلال، "وقطع كلّ العلاقات مع الكيان الصهيوني وإلغاء كافة الاتفاقيات مع العدوّ وعلى رأسها اتفاقيتي وادي عربة والغاز".

كما طالب المشاركون بطرد السفيرة الأميركية يائيل لمبرت وإلغاء اتفاقية الدفاع المشترك مع الولايات المتحدة، باعتبار أن الأخيرة "مشاركة في الإبادة الجماعية التي يتعرّض لها الفلسطينيين من خلال الدعم العسكري والسياسي والاقتصادي اللا محدود الذي تقدّمه للاحتلال".

وندد المشاركون بالإبادة الجماعية التي يمارسها جيش الاحتلال في غزة، مطالبين الأنظمة العربية والمجتمع الدولي بالتحرّك لوقفها وإدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع المحاصر.

وأكد المشاركون دعمهم فصائل المقاومة الفلسطينية، مشيدين في ذات السياق بصمود الناس في قطاع غزة.

وفي العاصمة عمّان، انطلقت مسيرة من أمام المسجد الحسيني تنديدا بالحرب على غزة. وطالب المشاركون فيها بإغلاق الطريق البري أمام الشاحنات التي تحمل البضائع لدولة الاحتلال، معتبرين أن الصمت عن هذا الجسر البري "خيانة لدماء الشهداء وأهل فلسطين المظلومين".

وفي محافظة الكرك، طالب المشاركون في وقفة منددة بالعدوان الإسرائيلي، بحماية المدنيين من قصف الاحتلال وما يقوم به من إبادة جماعية.

وفي وقفة بمحافظة الطفيلة، طالب المشاركون بحماية المدنيين من جرائم الاحتلال الإسرائيلي ووقف العدوان عن قطاع غزة.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة نفى الأحد الماضي صحة التقارير حول سماح الأردن بمرور جسر بري إلى إسرائيل عبر أراضيه.

وقال الخصاونة: "هناك  توريات وقصص من وحي الخيال تتحدث عن وجود جسر بري إلى إسرائيل عبر الأردن"، مضيفا: "لا يوجد جسر بري أو غيره وأؤكد أن ترتيبات النقل من وإلى الأردن وعبره لم تتغير منذ 25 عاما".