ترحيب أوروبي وتشكيك تركي باتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا

لندن
العربي الجديد
23 أكتوبر 2020
+ الخط -

تفاوتت ردود الأفعال الدولية الأولية بين المرحّبة والحذرة، بعد إعلان الأمم المتحدة اليوم الجمعة، توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبيا بين وفدي اللجنة العسكرية المشتركة الليبية (5+5) بجنيف.

ورحّبت المفوضية الأوروبية بإعلان وقف إطلاق النار، داعية إلى تطبيقه واستئناف محادثات السلام. وقال المتحدث بشؤون سياسات الاتحاد الأوروبي الخارجية بيتر ستانو للصحافيين، بحسب ما أوردته "رويترز"، إنّ "اتفاق وقف إطلاق النار بشكل دائم أساسي لاستئناف الحوار السياسي"، مؤكداً أنه "من المهم جداً كذلك أن يطبّق هذا الاتفاق".

من جهتها، وصفت ألمانيا، التي تعمل كوسيط في البحث عن تسوية سياسية للنزاع في ليبيا، اتفاق وقف إطلاق النار الدائم بأنه "أول نجاح حاسم" في ذلك الاتجاه. وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، في بيان، إن المفاوضات الجارية "تؤدي إلى أول نجاح حاسم"، معتبرا أنه "أساس جيد لإيجاد حل سياسي مقبل".

كما رحبت الخارجية الفرنسية الجمعة بتوقيع اتفاق وقف إطلاق النار الدائم في ليبيا، واعتبرت أنه "يظهر تطلع جميع الليبيين للسيادة في مواجهة التدخلات الخارجية". وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية أغنيس فون دير مول، وفق ما نقلته "فرانس برس" "يمثل هذا الاتفاق خطوة مهمة في اتجاه ليبيا سيادية ومستقرة وموحَّدة".

في المقابل، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إنه يأمل أن يلتزم طرفا الصراع الليبي باتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعاه "لكن ثباته لا يبدو لي قابلاً للتحقيق بدرجة كبيرة"، على حدّ قوله.

وأضاف للصحافيين بعد أن وقع الطرفان المتحاربان اتفاقاً يقضي بوقف دائم لإطلاق النار "الزمن سيُظهر مدى دوامه".

تقارير عربية
التحديثات الحية

بدورها، رحبت دولة قطر بإعلان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الجمعة، عن الاتفاق.

وأثنت وزارة الخارجية القطرية، في بيان اليوم الجمعة، على الجهود المبذولة من قبل المبعوثة الأممية إلى ليبيا، وعبرت عن أملها في أن يصمد هذا الاتفاق وتتم المحافظة عليه.

وأعرب البيان عن "تمنيات دولة قطر أن يكون هذا الإعلان خطوة للأمام في طريق الحل السياسي الشامل الذي يحافظ على وحدة الأراضي الليبية، ويحترم حقوق الشعب الليبي الشقيق، ويؤسس لدولة القانون والمؤسسات المدنية".

وأعلنت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، عن توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار بين وفدي اللجنة العسكرية المشتركة الليبية (5+5) بجنيف، معتبرة ذلك تحولاً مهماً نحو تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا.

وذكرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في تدوينة على "فيسبوك": "بشرى سارة لليبيين. تتوج محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 في جنيف اليوم بإنجاز تاريخي، حيث توصل الفرقاء الليبيون إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء ليبيا. ويمثل هذا الإنجاز نقطة تحول مهمة نحو تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا".

وأوضحت أنّ مراسم توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين وفدي اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) الليبية، تمت في مقر الأمم المتحدة بجنيف، بحضور الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ستيفاني ويليامز.

ذات صلة

الصورة
أقدم مصلح دراجات

مجتمع

في ورشته البسيطة بمنطقة ميدان النصر، في مدينة مصراتة الليبية، لا يزال عبد السلام صافار يتمسّك بمهنة إصلاح الدراجات رغم بلوغه سن الخامسة والثمانين، لأنها مصدر رزقه الوحيد، وهو يعتبرها كلّ حياته.
الصورة
أحدث ظهور للشيخة لطيفة ابنة حاكم دبي المحتجزة (يوتيوب)

مجتمع

قالت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الجمعة، إنها أثارت قضية الشيخة لطيفة ابنة حاكم دبي مع بعثة الإمارات في جنيف، وإنها طلبت من دبي مزيدا من المعلومات حول وضعها، ودليلا على أنها على قيد الحياة.
الصورة
حليمة الثمانينية.. معلمة السعف للأجيال

مجتمع

رغم تقدّمها في السن، تصرّ الثمانينية الليبية، حليمة نصر، على الاستمرار في حرفتها في صناعة السعف وتجديله وتعليمه للأجيال المتعاقبة، لتحافظ على تراثها.
الصورة
خبز التّنور الليبي من يد "الحاجة مبروكة"

منوعات وميديا

بقي خبز التنّور في ليبيا محافظاً على وجوده التقليدي على الموائد الشعبية، رغم ظهور أنواع مختلفة من الخبز خلال العقود الماضية وخاصة منذ السبعينيات.

المساهمون