تايوان تعرض أول مسيّرة متفجّرة من صنعها

تايوان تعرض أول مسيّرة متفجّرة من صنعها

14 مارس 2023
يمكن للمسيّرة التحليق في الجو مدة 15 دقيقة، ويمكن استخدامها مرة واحدة فقط (أسوشييتد برس)
+ الخط -

كشفت تايوان، الثلاثاء، عن أول طائرة مسيّرة متفجّرة من صنعها تشبه طرازاً أميركياً مُستخدماً في أوكرانيا ضدّ روسيا، وسط ضغوط عسكرية تمارسها الصين على الجزيرة.

وعرض "معهد شونغ-شان الوطني للعلوم والتكنولوجيا" التابع للجيش المسيّرة الجديدة، وهي ذخيرة متنقلة تشبه طائرة "سويتشبلايد 300" الأميركية التي يستخدمها حالياً الجنود الأوكرانيون في النزاع بين بلدهم وروسيا.

وأشار المعهد إلى أنّ هذه الطائرة المصنّعة في تايوان، والصغيرة بما يكفي لحملها في حقيبة ظهر، يمكنها أن تحلّق في الجو لمدة 15 دقيقة. مثل كل المسيّرات من هذا النوع، يمكن استخدامها مرة واحدة فقط وتتدمّر ذاتياً من الضربة الأولى.

وأوضح تشي لي-بين، وهو رئيس قسم الأبحاث حول أنظمة الطيران في الهيئة العسكرية، أنّ المسيّرة "خفيفة الوزن ومحمولة (وتشبه) قنبلة يدوية كبيرة قادرة على الطيران".

ولفت إلى أنّ تايوان تعمل أيضاً على تطوير جيل جديد من "المسيّرات الانتحارية"، بما فيها مسيّرات أكبر لشنّ هجمات على مسافات أطول.

وتوترت العلاقات بين الصين وتايوان، خصوصاً أنّ بكين تعتبر الجزيرة جزءاً لا يتجزّأ من أراضيها، وتؤكد أنها ستستعيدها يوماً ما بالقوة إذا لزم الأمر.

Image
الميزان العسكري في مضيق تايوان عام 2022

العام الماضي، وصلت العلاقات الصينية الأميركية إلى أدنى مستوياتها في أغسطس/ آب، بعدما زارت رئيسة مجلس النواب الأميركي وقتها نانسي بيلوسي، الجزيرة.

ورداً على زيارة بيلوسي، قامت بكين بمناورات عسكرية ضخمة في محيط تايوان.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول، أدرج الحزب الشيوعي في دستوره إشارة إلى "معارضته الشديدة" استقلال تايوان.

(فرانس برس)

المساهمون