بينت يعرض خدماته للتوسط بين روسيا وأوكرانيا

بينت يعرض خدماته للتوسط بين روسيا وأوكرانيا

27 فبراير 2022
إسرائيل تحاول المحافظة على خط دبلوماسي حذر مع روسيا (Getty)
+ الخط -

عرض رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بنيت، اليوم الأحد، خدماته للتوسط بين أوكرانيا وروسيا، وذلك خلال محادثة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

وبحسب الإذاعة العبرية، فقد بحث بينت، خلال الاتصال الهاتفي مع بوتين، الاجتياح الروسي لأوكرانيا.

ووفقاً لموقع الإذاعة الإسرائيلية، فقد عرض بينت التوسط بين روسيا وأوكرانيا، وأنه على استعداد للمساعدة في تسوية النزاع وتقريب الأطراف، في ظل "المكانة الخاصة" التي تتمتع بها إسرائيل وتمكّنها من التحدث مع الجانبين.

ونقلت الإذاعة عن مصدر سياسي إسرائيلي، أن بينت أعرب عن قلقه من الوضع في أوكرانيا، ومن إمكانية تفاقم القتال والمعارك، مما سيخلف ضرراً إنسانياً بالغاً.

وبحسب المصدر الإسرائيلي، فقد أعرب بوتين عن استعداده للمفاوضات.

كما اتفق بينت وبوتين، بحسب المصدر، على الإبقاء على اتصال دائم بين إسرائيل وروسيا.

وكانت الإذاعة الإسرائيلية العامة قالت، نهاية الأسبوع، إن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الذي تحدث إلى بنيت هاتفياً الجمعة، طلب من إسرائيل لعب دور الوساطة.

وكانت إسرائيل قد رفضت، الجمعة، الانضمام لمشروع قرار أميركي يدين الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأعلنت السفارة الروسية في تل أبيب، أمس السبت، أن موسكو ستبقي على آلية التنسيق العسكري مع إسرائيل في سورية.

وأشارت مصادر إسرائيلية، بينها المتحدث العسكري السابق لجيش الاحتلال، رونين منليس، إلى أن آلية التنسيق بين إسرائيل وروسيا في سورية ساعدت منذ عام 2015 على حماية وخدمة المصالح الإسرائيلية.

وتحاول إسرائيل منذ اندلاع الأزمة الأوكرانية والاجتياح الروسي الأخير لكييف، المحافظة على خط دبلوماسي حذر، تُعرب بموجبه عن تأييدها لحل دبلوماسي، وترفض إدانة الغزو الروسي بشكل واضح، وذلك لتفادي وقف التنسيق العسكري مع روسيا في سورية، خاصة أن هذا التنسيق يمنح جيش الاحتلال الإسرائيلي حرية مطلقة في التحرك في الأجواء السورية وقصف مواقع مختلفة هناك.