بيلاروسيا تسمح للشرطة باستخدام أسلحة قتالية لمواجهة الاحتجاجات

12 أكتوبر 2020
الصورة
الشرطة اعتقلت 713 متظاهراً في احتجاجات حاشدة الأحد (فرانس برس)
+ الخط -

سمحت السلطات في بيلاروسيا للشرطة باستخدام أسلحة قتالية في الشوارع إذا لزم الأمر، للرد على ما وصفته وزارة الداخلية بأنه احتجاجات مناهضة للحكومة تزداد تطرفا.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت 713 متظاهرا في احتجاجات حاشدة أمس الأحد، استخدمت فيها قوات الأمن مدافع المياه والهراوات لتفريق الحشود التي تطالب بإجراء انتخابات رئاسية جديدة.

ويتظاهر عشرات الآلاف في بيلاروسيا في نهاية كل أسبوع منذ انتخابات التاسع من أغسطس/ آب التي أُعلن فوز الرئيس ألكسندر لوكاشينكو فيها. ويقول خصومه إن النتيجة مزورة في حين ينفي الرئيس أي تزوير في التصويت. وفرّ معظم قادة المعارضة من البلاد أو اعتقلتهم السلطات.

وقالت وزارة الداخلية في بيان: "الاحتجاجات، التي انتقل معظمها إلى مينسك، صارت منظمة ومتطرفة للغاية".

وأضافت: "في هذا الصدد، لن يغادر موظفو وزارة الداخلية والقوات المحلية الشوارع، وإذا لزم الأمر سيستخدمون معدات خاصة وأسلحة عسكرية".

وفرضت دول غربية عقوبات على مسؤولين من بيلاروسيا تحملهم مسؤولية تزوير الانتخابات وإساءة معاملة المحتجين. وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الاثنين، إنه ينبغي إدراج لوكاشينكو على قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي التي تضم حوالي 40 مسؤولا آخر من بيلاروسيا.

(رويترز)

المساهمون