بني غانتس للفرنسيين: كثفوا تدخلكم في لبنان

غانتس للفرنسيين: كثفوا تدخلكم في لبنان

29 يوليو 2021
بني غانتس: يجب منع تدخل إيران في لبنان(Getty)
+ الخط -

ذكرت قناة التلفزة الإسرائيلية الرسمية (كان)، أن وزير الأمن بني غانتس، طالب خلال اجتماعاته بالمسؤولين الفرنسيين، ليل أمس الأربعاء، بتكثيف تدخل فرنسا في لبنان، لمنع إيران من زيادة نفوذها هناك، في أعقاب الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وأشارت القناة إلى أن غانتس حذّر المسؤولين الفرنسيين، وفي مقدمتهم وزيرة الدفاع فلورانس بارلي، من أن عدم تدخل فرنسا سيمنح "حزب الله" الفرصة لكي يحتكر التأثير في الجيش اللبناني، الذي يمكن أن يتحول إلى قوة تابعة له.

من جهة ثانية، أشارت القناة العبرية إلى مطالب الجهات الرسمية الفرنسية بتقديم إيضاحات عن تزويد شركة "NSO" الإسرائيلية برنامج "بيغاسوس" لأطراف استخدمته في التجسس على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وزعم غانتس أمام نظيرته الفرنسية أن إسرائيل تسمح للشركة ببيع هذا البرنامج فقط بغرض مواجهة الإرهاب والإجرام.

وأضاف، بحسب ما نقلت القناة العبرية، أن إسرائيل تفحص الاتهامات الموجهة إلى الشركة بأقصى جدية، وضمنها استخدام "بيغاسوس" في التجسس على ماكرون.

وأوضحت القناة أن خط الدفاع الذي تعتمده إسرائيل في الرد على الانتقادات الموجهة إليها بشأن قضية "بيغاسوس"، هو أن "الزبائن" الذين يشترون البرنامج هم الذين يتحملون المسؤولية عن استخدامه، فضلاً عن أنه إذا ارتكبت "NSO" أخطاءً، فإن هذه الأخطاء تتحملها الشركة، لا تل أبيب.

ولفتت القناة إلى أن ممثلي اللجنة التي أمرت الحكومة الإسرائيلية بتشكيلها للتحقيق في أنشطة اللجنة في أعقاب الانتقادات الموجهة إليها قد وصلوا، أمس، إلى مقر الشركة للحصول على إفادات من إدارتها بشأن بيع "بيغاسوس" لعدد من الدول.

وعلى الرغم من أنّ الحكومة الإسرائيلية تحاول تكريس الانطباع بأنه لا علاقة لها بأنشطة شركة "NSO"، فإنه حسب القانون، هذه الشركة وجميع الشركات التي تصدر منتجات وبرمجيات أمنية تخضع لإشراف شعبة التصدير في وزارة الحرب الإسرائيلية التي تمنح هذه الشركات التصريحات بتصدير منتجاتها حسب طابع المنتج والدولة التي يصدَّر إليها.

 

المساهمون