بلينكن: واشنطن عرضت على موسكو مساراً دبلوماسياً لحلّ أزمة أوكرانيا

بلينكن: واشنطن عرضت على موسكو مساراً دبلوماسياً جاداً لحلّ الأزمة الأوكرانية

26 يناير 2022
بلينكن: هناك مبادئ جوهرية نحن ملتزمون بالمحافظة عليها (غاباليرو راينولد/فرانس برس)
+ الخط -

أكّد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الأربعاء، أنّ واشنطن حدّدت "مساراً دبلوماسياً جاداً" لحلّ النزاع بشأن أوكرانيا في رسالتها للحكومة الروسية، فيما أعلنت موسكو أن واشنطن سلمتها لائحة المطالب الأمنية التي تقدّمت بها لحل الأزمة الأوكرانية وفي مقدّمتها انسحاب حلف شمال الأطلسي من أوروبا الشرقية.

وقال بلينكن بعدما تمّ تسليم الرسالة إلى موسكو: "نوضح أنّ هناك مبادئ جوهرية نحن ملتزمون بالمحافظة عليها والدفاع عنها، تشمل سيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها وحقّ الدول في اختيار الترتيبات الأمنية والتحالفات الخاصة بها".

وأفاد بلينكن بأنّ الرسالة أوضحت لموسكو أنّه بإمكان كييف اختيار حلفائها، متجاهلاً مطلباً روسياً بالحصول على تعهّد بألا تنضم أوكرانيا أبداً إلى حلف شمال الأطلسي.

كما أكّد الوزير الأميركي أنّه سيتحدّث مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في الأيام المقبلة، للحصول على ردّ موسكو على الموقف الأميركي.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء، أنّ السفير الأميركي في موسكو جون سالفيان سلّمها ردّ بلاده على لائحة المطالب الأمنية التي تقدّمت بها لحل الأزمة الأوكرانية وفي مقدّمتها انسحاب حلف شمال الأطلسي من أوروبا الشرقية.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو في بيان، إنّ السفير ساليفان "سلّم الردّ الخطّي للإدارة الأميركية على مشروع معاهدة ثنائية حول الضمانات الأمنية والذي سبق للطرف الروسي أن قدّمها".

 

ستولتنبرغ: حلف الأطلسي أرسل رداً مكتوباً لروسيا على المطالب الأمنية

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في بروكسل، إن الحلف أرسل رده المكتوب على المطالب الأمنية لروسيا إلى موسكو اليوم الأربعاء.
وأضاف للصحافيين: "ندعو روسيا مجددا لوقف تصعيد الوضع على الفور. حلف الأطلسي يؤمن إيمانا راسخا بضرورة حل الخلافات والتوتر بالحوار والدبلوماسية".
وكرر دعوته لموسكو وحلف شمال الأطلسي لإعادة مكتبيهما في بروكسل وموسكو، والاستفادة الكاملة من قنوات الاتصال العسكرية لتعزيز الشفافية وتقليص المخاطر.

يُذكر أن روسيا سلمت واشنطن وحلف الناتو في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي مسودتي اتفاقين أمنيين نصتا على تحديد مبادئ الأمن المتبادل، بما فيها استبعاد استمرار توسع الناتو شرقاً، وعدم قبول الجمهوريات السوفييتية السابقة وأوكرانيا في عضوية الحلف، والتزام الولايات المتحدة بالامتناع عن نشر قواعد عسكرية على أراضيها والدفع بالتعاون العسكري معها، وغيرها من الضمانات.

(فرانس برس، رويترز)

المساهمون