بايدن يعرض على بوتين عقد قمة في أوروبا بعد عقوبات قاسية

16 ابريل 2021
الصورة
بايدن: ما زال هناك مجال يتيح لأميركا وروسيا العمل معا (فرانس برس)
+ الخط -

قال الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس، إن الوقت الآن مناسب لخفض التوتر القائم بين بلاده وروسيا وذلك بعد أن فرضت واشنطن عقوبات جديدة على موسكو، معتبرا أنه ما زال هناك مجال يتيح للبلدين العمل معا.

وأضاف بايدن في تصريحات للصحافيين: "كنت واضحا مع الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين بأنه كان بإمكاننا المضي إلى أبعد من هذا لكني آثرت ألا أفعل ذلك... اخترت التصرف بشكل متناسب".

وجدد بايدن عرضه عقد قمة مع الرئيس الروسي "هذا الصيف في أوروبا" بهدف "بدء حوار استراتيجي حول الاستقرار" وخصوصا حول الأمن ونزع السلاح، داعيا موسكو إلى الامتناع عن أي عمل عسكري ضد أوكرانيا.

ولفت الرئيس الأميركي إلى أنه طلب من بوتين أن يكون التواصل بينهما مباشرا لحل المواضيع المشتركة، معربا عن أمله في العمل مع الروس لحل الخلافات.

وتوعد بايدن باتخاذ إجراءات إضافية في حال واصلت روسيا التدخل في الديمقراطية الأميركية.

وأضاف أنه كان واضحا خلال الحملة الانتخابية عندما تعهد بالرد على أي تدخل خارجي في الانتخابات، مشيرا إلى أنه أبلغ بوتين بأن واشنطن سترد على التدخل الروسي في الانتخابات.

وأعلنت الولايات المتحدة أمس عن عقوبات ضد روسيا وطرد عشرة دبلوماسيين ردا على ما تصفه واشنطن بأنه تدخل للكرملين في الانتخابات الأميركية، وهجمات القرصنة الإلكترونية، وغير ذلك من "الأنشطة العدائية" .

المساهمون