بايدن: أرغب في تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" لأميركا من خارج "الناتو"

بايدن: أرغب في تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" لأميركا من خارج حلف شمال الأطلسي

واشنطن

العربي الجديد

العربي الجديد
31 يناير 2022
+ الخط -

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، مساء الإثنين، خلال استقباله أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في البيت الأبيض، أنه سيبلغ الكونغرس بنيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً للولايات المتحدة من خارج حلف شمال الأطلسي" (الناتو).

وأشاد الرئيس الأميركي بـ"العلاقات القوية" مع قطر، مشدداً على أنّ "علاقاتنا كانت أساسية في كثير من القضايا، إذ ساعدتمونا في إجلاء الآلاف من أفغانستان، وكثير من الملفات الحيوية، ولدينا الكثير لنناقشه".

وفيما وصف بايدن أمير دولة قطر بـ"الصديق" وقطر بـ"الحليف منذ 50 عاماً"، فإنّه شكر أمير دولة قطر "على الالتزام تجاه الصداقة بين البلدين".

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

من جهته، شدد أمير دولة قطر، في تصريحات عند بدء اللقاء، على الشراكة القوية بين البلدين، ولفت إلى أنه سيتحدث مع بايدن عن الأمن في منطقة الشرق الأوسط، وكيف أنّ "العمل معاً يمكن أن يحقق نتائج مهمة على غرار ما جرى في أفغانستان".

وأكد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني نيّته مناقشة حقوق الشعب الفلسطيني وقضايا الأمن الإقليمي مع بايدن. 

وشدد أمير قطر، في تغريدة على "تويتر" عقب اللقاء، على أنه "كانت مباحثاتي مثمرة مع فخامة الرئيس جو بايدن، وتبادلنا خلالها وجهات النظر حيال مجمل التطورات الإقليمية والدولية في سياق الشراكة الاستراتيجية التي تجمع بين بلدينا، والتي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم لتحقيق السلام والاستقرار في منطقتنا".

وكان بايدن قد كتب، قبيل استقباله الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في تغريدة على "تويتر"، أنه يتطلع لـ"مناقشة عدة قضايا مع أمير قطر، تتضمن الأمن والازدهار في الشرق الأوسط، إمدادات الطاقة العالمية، أفغانستان، وغير ذلك".

وكان أمير قطر قد أكد، عقب لقائه وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في واشنطن، أنه أجرى اجتماعاً مثمراً مع الأخير "سيساعد على تطوير تعاوننا الاستراتيجي العسكري"، كما لفت إلى أنّ الجهود المشتركة لقطر والولايات المتحدة موجهة كلياً نحو السلام والاستقرار في المنطقة والعالم، فيما أكد وزير الدفاع الأميركي أنّ واشنطن ملتزمة بجعل الشراكة مع قطر "أكثر قوة مما هي عليه الآن".

إلى ذلك، قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، تعليقاً على إعلان الرئيس الأميركي نيته تصنيف قطر "حليفاً رئيسياً" من خارج حلف شمال الأطلسي، إنّ ذلك "سيفتح المجال أمام فرص متعددة من التعاون الدفاعي".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية القطري، في تصريحات لقناة "الجزيرة"، أنّ تصنيف بلاده حليفاً رئيسياً من خارج حلف شمال الأطلسي "يعكس قوة العلاقة ويوفر فرص شراكة". كما ذكر أنّ قطر تستغل القنوات المفتوحة مع واشنطن وطهران بهدف تقريب وجهات النظر.

ذات صلة

الصورة
سورلينغ

رياضة

حلت السويدية بيترا سورلينغ، رئيسة الاتحاد الدولي لكرة الطاولة، ضيفة على "العربي الجديد"، للحديث عن النسخة المقبلة لبطولة العالم، التي من المقرر أن تقام بالدوحة.

الصورة
متظاهرون أميركيون ضد الحرب على غزة، أمام البيت الأبيض، واشنطن، 13/02/2024

سياسة

تظاهر المئات أمام البيت الأبيض، اليوم الثلاثاء، مطالبين بوقف إطلاق النار في قطاع غزة محذرين من كارثة إنسانية في رفح جنوبي القطاع بعد هجوم تشنه إسرائيل هناك.
الصورة
كأس آسيا شهدت نجاحاً كبيراً (العربي الجديد/Getty)

رياضة

وصلت رحلة بطولة كأس آسيا لكرة القدم لنهايتها، وشهدت تتويج منتخب قطر باللقب بعد الفوز في النهائي الذي أقيم على استاد لوسيل أمام المنتخب الأردني بنتيجة 3-1.

الصورة

منوعات

تداول مصريون عبر منصات التواصل مقطعاً من خطاب الرئيس الأميركي جو بايدن، الخميس، وصف فيه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن طريق الخطأ بأنه الرئيس المكسيكي.