باشينيان يعلن فوزه في الانتخابات التشريعية في أرمينيا

باشينيان يعلن فوزه في الانتخابات التشريعية في أرمينيا

20 يونيو 2021
الصورة
نيكول باشينيان يدلي بصوته (Getty)
+ الخط -

أعلن رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان فوزه في الانتخابات التشريعية التي أجريت الأحد في أرمينيا، بعد أن حل حزبه في المقدمة، وفق ما أظهرت نتائج جزئية.

وقال باشينيان، في كلمة بُثت مباشرة على صفحته في فيسبوك "الشعب الأرميني أعطى حزبنا +العَقْد المدني+ التفويض لحكم البلاد".

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن البيانات الأولية التي نشرتها اللجنة المركزية للانتخابات في أرمينيا أظهرت حصول حزب باشينيان على 58 بالمائة من الأصوات مقابل 22 بالمائة لتحالف كوتشاريان استناداً إلى فرز بطاقات 80 من بين 2008 مراكز اقتراع.

 

لكن النتائج الأولية في العاصمة يريفان منحت تحالف كوتشاريان 68 بالمائة من الأصوات مقابل 19 بالمائة لحزب باشينيان.

ووضعت استطلاعات الرأي الحزبين في مستوى متقارب للغاية في الانتخابات المبكرة التي دعت إليها الحكومة لإنهاء الأزمة السياسية التي اندلعت بعد خسارة قوات تنحدر من عرق الأرمن حرباً استمرت ستة أسابيع ضد أذربيجان العام الماضي وتخليها عن أراض في إقليم ناغورنو كاراباخ وحوله.

ويتعرض باشينيان لضغوط منذ ذلك الحين مع استمرار احتجاجات في الشوارع تطالبه بالتنحي لمسؤوليته عن اتفاق السلام الذي أنهى الحرب. وبموجب الاتفاق، الذي توسطت فيه روسيا، استعادت أذربيجان السيطرة على الأراضي التي خسرتها في حرب نشبت أوائل التسعينيات.

وانتهت عصر الأحد عملية التصويت في الانتخابات البرلمانية المبكرة بأرمينيا.

وبحسب بيان نشرته لجنة الانتخابات المركزية، بدأ التصويت في الساعة الثامنة صباحاً (05:00 توقيت غرينتش) وانتهى الساعة 17:00 بالتوقيت المحلي.

وأوضح البيان أن نسبة المشاركة في الانتخابات البرلمانية المبكرة بلغت 38.17 في المائة.

وشهدت الانتخابات منافسة محتدمة بين حزبي "العقد المدني" بزعامة القائم بأعمال رئيس الوزراء نيكول باشينيان، وحزب "إحياء أرمينيا" بقيادة رئيس البلاد السابق روبرت كوتشاريان.

 

وكتب باشينيان على وسائل التواصل الاجتماعي بعيد إدلائه بصوته ومصافحته بعضاً من الناخبين "صوّتُّ لصالح تنمية بلادنا وشعبنا، لصالح مستقبل أرمينيا".

وتنافس أكثر من 20 حزباً وتحالفاً في الانتخابات التي يتوقع الإعلان عن نتائجها الأولية غير النهائية الساعة التاسعة مساء.

(فرانس برس، رويترز، الأناضول)

دلالات

المساهمون