اليمن: توسع المواجهات والحوثيون يتهمون الأميركيين بالتصعيد

اليمن: توسع المواجهات إلى خمس محافظات والحوثيون يتهمون الأميركيين بالوقوف وراء التصعيد

21 نوفمبر 2021
تعزيزات عسكرية لمقاتلين موالين للحكومة اليمنية جنوب مأرب (فرانس برس)
+ الخط -

سيطرت القوات المشتركة في ساحل اليمن الغربي، اليوم الأحد، على مناطق واسعة في محافظات الحديدة وتعز وإب، غرب ووسط اليمن، في ظل انهيارات في صفوف الحوثيين، بسبب الاستهداف المتواصل لتعزيزاتهم العسكرية من قبل طيران التحالف بقيادة السعودية، بالتزامن مع توسّع المواجهات شرق اليمن إلى محافظة شبوة، حيث انطلقت فيها عملية عسكرية.

وقالت مصادر عسكرية وقبلية لـ"العربي الجديد" إن قوات الحكومة المعترف بها دوليا في شبوة شرق اليمن شنت عملية عسكرية مفاجئة، من خلال هجمات متزامنة على مواقع الحوثيين في المناطق التي سيطروا عليها أخيراً في مديريات بيحان وعسيلان والعين؛ وحققت تقدما كبيرا من خلال السيطرة على الكثير من مواقع الحوثيين خلال الساعات الماضية.

وأكدت المصادر، أن قوات محور عتق فاجأت الحوثيين بهجوم عسكري من مختلف الاتجاهات وشمل كل الجبهات في شبوة. فيما واصلت قوات الحكومة ومسلحو القبائل في محافظة مأرب شرق اليمن تقدّمهم في ثلاث مديريات، هي حريب والجوبة وصرواح، تزامنا مع غارات لطيران التحالف على مواقع وتعزيزات الحوثيين في مأرب والبيضاء.

وفي غرب اليمن، قال القيادي في القوات المشتركة أبو نديم سالم الحميري لـ"العربي الجديد" إن القوات المشتركة أسقطت كل دفاع الحوثيين في مناطق داخل الحديدة وإب وتعز، خلال الساعات الماضية من اليوم الأحد، وحققت انتصارات كبيرة، واقتربت من حسم المعركة في مديريات جديدة في الحديدة وتعز، ومواصلة التوغل نحو إب.

 

 

وأكد الحميري أن المناطق التي سيطرت عليها القوات المشتركة هي مناطق داخل مديرية رأس علي، من خلال السيطرة على سلسلة جبلية أهمها جبل محور العبد، إضافة إلى التوغل داخل مديرية الجراحي لتأمين مديرية حبس وتأمين مثل العدين في إب لتأمين القوات المتوغلة فيه، مضيفا أن القوات المشتركة أيضا سيطرت على مواقع جديدة في مديرية التربة، فضلا عن مواقع وجبال السوهيرة والطور والروينة وسلسلة جبلية أخرى في مديرية مقبنة غرب محافظة تعز.

يأتي هذا في وقت شن فيه طيران "تحالف دعم الشرعية" غارات عدة استهدفت مواقع وآليات وتعزيزات للحوثيين، وعددا من قياداتهم في محافظة الحديدة، بينهم مدير الأمن الوقائي في محافظة الحديدة، محمد أبو طالب.

الحرب في اليمن

ومع تصعيد قوات الحكومة الشرعية في مختلف الجبهات ضد الحوثيين الذين يتعرضون لخسائر كبيرة، اتهم القيادي الحوثي حسين العزي، المبعوث الأممي إلى اليمن، إضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية، بالتصعيد الأخير ضدهم في اليمن، وتزامن هذا الاتهام مع دعوات حوثية إلى خروج تظاهرات في مناطق سيطرتهم ضد التصعيد الجديد.

 

المساهمون