الولايات المتحدة تأمل عودة دبلوماسييها إلى كييف بنهاية الشهر

الولايات المتحدة تأمل عودة دبلوماسييها إلى كييف بنهاية الشهر

02 مايو 2022
القائمة بأعمال السفارة الأميركية في أوكرانيا كريستينا كفيين (Getty)
+ الخط -

تأمل الولايات المتحدة أن يعود دبلوماسيّوها إلى العاصمة الأوكرانية كييف "بحلول نهاية الشهر"، حسب ما أعلنت القائمة بأعمال السفارة كريستينا كفيين الاثنين، وكانت واشنطن قد أغلقت سفارتها هناك قبل أيام من بداية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وقالت كفيين، خلال مؤتمر صحافي في مدينة لفيف في غرب أوكرانيا: "لدينا أمل كبير أن تسمح لنا الظروف بالعودة إلى كييف بحلول نهاية الشهر".

وأضافت: "إنه يومي الأول بعد عودتي إلى أوكرانيا"، مبدية سرورها بذلك وموضّحة أنها ستتنقل بين لفيف والعاصمة.

وأكدت كفيين أن "الأولوية هي سلامة الطاقم. إذا أبلغنا الأمنيون أننا نستطيع العودة إلى كييف فسنعود".

وتابعت أمام الصحافيين أن "الرسالة الى روسيا مفادها: 'لقد فشلتم'. (الرئيس فلاديمير) بوتين ارتكب خطأ تاريخياً في هجومه غير المبرر".

وكتب رئيس بلدية لفيف أندريه سادوفي على تلغرام: "نشكر للحكومة والمواطنين الأميركيين... الحد الأقصى من الدعم الذي قدموه إلى أوكرانيا".

وكانت الولايات المتحدة قررت نقل سفارتها في أوكرانيا من كييف الى لفيف القريبة من الحدود البولندية في 14 شباط/فبراير، قبل عشرة أيام من بدء الغزو الروسي، قبل أن تجلي طاقمها من البلاد.

الدنمارك والسويد تعلنان إعادة فتح سفارتيهما

بالتوازي مع ذلك، أعلنت الدنمارك والسويد، الاثنين، إعادة فتح سفارتيهما في كييف في بادرة دعم لأوكرانيا في وجه الغزو الروسي.

وكتبت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي على "تويتر": "الأربعاء، سيعاد فتح السفارة السويدية في كييف (...) ستواصل السويد الوقوف بجانب أوكرانيا" وشكرت بولندا لاستضافتها تمثيل السويد لنحو شهرين.

وصباح الاثنين، قال وزير الخارجية الدانمركي ييبي كوفود في بيان صادر عن وزارته في سياق زيارة غير معلنة لأوكرانيا إن "إعادة فتح أبواب السفارة الدنماركية اليوم تشكل بادرة قوية ترمز إلى دعم أوكرانيا وشعبها".

(فرانس برس)

المساهمون