المرشح الإصلاحي محسن مهر علي زاده ينسحب من السباق الرئاسي الإيراني

المرشح الإصلاحي محسن مهر علي زاده ينسحب من السباق الرئاسي الإيراني

16 يونيو 2021
لم يذكر محسن مهر علي زاده أسباب انسحابه من السباق الرئاسي (Getty)
+ الخط -

أعلن المرشح الإيراني الإصلاحي، محسن مهر علي زاده، اليوم الأربعاء، انسحابه من السباق الرئاسي، في رسالة بعثها إلى وزير الداخلية الإيراني، عبد الرضا رحماني فضلي.

ولم يذكر علي زاده أسباب انسحابه من السباق، لكنه جاء بعد أن فشلت جهوده خلال الفترة الأخيرة لكسب دعم التيار الإصلاحي له في الانتخابات، إذ إنه والمرشح الإصلاحي الآخر عبد الناصر همتي، ترشحا بشكل مستقل خارج الأطر الإصلاحية.

من جهته، أعرب همتي، في تغريدة عبر "تويتر" عن حسرته لتسليم إدارة البلاد إلى من وصفهم بأنهم "مغامرون" و"شعبويون".

وقال: "كتابة تاريخنا ممزوجة بالحسرات. حسرات مفاجئة. يبعث للأسف تسليم البلاد والعباد في حفلة إحياء الاتفاق النووي وإنهاء العقوبات إلى معارضي الاتفاق والمتشوقين للعزلة. يبعث للأسف أن تخلف الشعبوية مكان البرغماتية، والمغامرات مكان التفاوض، والمعادون لظريف مكانه"، في إشارة إلى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وكان همتي الأوفر حظاً لنيل دعم الإصلاحيين، لكنه أيضاً أخفق في الحصول على هذا الدعم، إذ أعلنت جبهة الإصلاحات المنضوية تحت لوائه جميع القوى والتيارات الإصلاحية، أنها من دون أي مرشح في الانتخابات، بعد رفض مجلس صيانة الدستور مرشحيها التسعة، مشيرة إلى أنها لن تدعم أي مرشح.

وحاولت قوى وأحزاب إصلاحية، في مقدمتها حزب "كوادر البناء" الإصلاحي الذي ينتمي إليه همتي، الضغط على جبهة الإصلاحات لتبني الأخير مرشحاً رسمياً، لكن الجبهة في اجتماعها ليل الاثنين - الثلاثاء لمناقشة هذا الموضوع، رفضت مرة أخرى دعم همتي، بعد أن فشل هو في نيل دعم أغلبية أعضاء الجبهة.

إلى ذلك، تعالت دعوات من القاعدة الإصلاحية للمرشحين بالانسحاب من السباق الرئاسي الذي يعتبرونه غير تنافسي، بعد استبعاد المرشحين البارزين، لاقتصار التنافس بين المرشحين المحافظين فحسب.

وتجري إيران يوم الجمعة المقبل، الانتخابات الرئاسية الـ13، التي يتنافس فيها 6 مرشحين، بعد انسحاب مهر عليزادة، وأوفرهم حظاً للفوز بنتائج هذه الانتخابات هو إبراهيم رئيسي، المرشح الرئيس للتيار المحافظ.

وتدخل البلاد غداً الخميس، فترة الصمت الانتخابي، لتنتهي الحملات الانتخابية، استعداداً لتنظيم الانتخابات الجمعة.

المساهمون