الكشف عن وجود فلسطيني معتقل على قيد الحياة بعد يوم من إعلان استشهاده

الكشف عن وجود شاب فلسطيني معتقل على قيد الحياة بعد يوم من إعلان استشهاده

04 أكتوبر 2022
أصيب الدباس والبصبوص بعد استهداف مركبتهما بالرصاص في مخيم الجلزون (فيسبوك)
+ الخط -

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، أنّ الشاب باسل البصبوص من مخيم الجلزون شمالي رام الله وسط الضفة الغربية، لا يزال على قيد الحياة جريحاً في مستشفى "شعاري تسيدك" الإسرائيلي، وذلك بعد يوم من الإعلان عن استشهاده، والشاب خالد الدباس، وإصابة شاب آخر.

وأكّد محامي هيئة الأسرى والمحررين، كريم عجوة، في بيان صحافي، أنّ الشاب باسل البصبوص حي، لكنه يرقد جريحاً في مستشفى "شعاري تسيدك" الإسرائيلي. 

وبيّنت الهيئة، عقب انتهاء محاميها من الزيارة، أنّ الجريح البصبوص، يُعاني من إصابتين في جانبه الأيسر (اليد والرجل)، وقد أجريت له عملية جراحية، وهو الآن موجود في قسم الجراحة. 

ووفق الهيئة، فإنه من المقرر أن تعقد له جلسة تمديد توقيف، يوم الخميس المقبل، في محكمة الاحتلال في "عوفر".

وأمس الإثنين، أعلن عن استشهاد الشابين خالد الدباس وباسل البصبوص، وإصابة الشاب سلامة شرايعة بجروح خطرة، بعد استهداف مركبتهم بالرصاص في مخيم الجلزون شمال رام الله، واعتقالهم والإعلان لاحقاً عن استشهاد اثنين وإصابة الثالث، ومصادرة السيارة التي كانوا يستقلونها.

وعاشت عائلات الشبان الثلاثة حالة من التوتر وسط تضارب الروايات منذ منتصف الليلة الماضية، عقب ورود أنباء بأنّ أحد الشهيدين مصاب ولم يستشهد، ولم يعرف حتى الآن مصير الشاب شرايعة الذي أعلن عن إصابته.

المساهمون