الكرملين يتهم أميركا باللصوصية ويرفض التعليق على خسائره في أوكرانيا

الكرملين يتهم أميركا باللصوصية ويرفض التعليق على خسائره في أوكرانيا

22 مارس 2022
بيسكوف: الاتحاد الروسي خلافاً للعديد من الدول الغربية لا ينخرط في أعمال لصوصية (Getty)
+ الخط -

رفض الكرملين، اليوم الثلاثاء، تحذيرات أميركية بأنه ربما يستعد لشن هجمات إلكترونية رداً على العقوبات الغربية، وقال إنه لا يشارك في أعمال "لصوصية"، كما رفض كذلك التعليق على تقرير إحدى الصحف الكبرى عن سقوط ضحايا عسكريين روس في أوكرانيا.

وطلب الرئيس الأميركي جو بايدن، يوم الاثنين، من الشركات أن تبذل كل ما في وسعها لحماية نفسها من الهجمات الإلكترونية المحتملة من قبل روسيا، وأشار إلى وجود "معلومات استخباراتية متطورة" تفيد بأنّ موسكو تبحث خيارات على تلك الجبهة.

وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، للصحافيين "الاتحاد الروسي خلافاً للعديد من الدول الغربية ومنها الولايات المتحدة لا ينخرط في أعمال لصوصية على مستوى الدولة".

وكانت روسيا قد رفضت في السابق مزاعم مماثلة، منها اتهامات بأنها مسؤولة عن عمليات اختراق للبنوك الأوكرانية والمواقع الحكومية في فبراير/ شباط.

وقالت مسؤولة الأمن السيبراني في البيت الأبيض آن نوبيرغر، يوم الاثنين، إنه يجب على الشركات الأميركية المهمة التي توفر البنية التحتية الحيوية أن تحسن دفاعاتها الإلكترونية، ولكن "ليس ثمة يقين" بحدوث هجوم من هذا النوع.

وكان نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي فاسيلي شباك قد اقترح أن تنشئ روسيا فرقة من القوات الإلكترونية لمكافحة التهديدات المتزايدة حيث يمكن للمطورين صقل مهاراتهم وإظهار وطنيتهم.

الكرملين يرفض التعليق على تقرير عن خسائر جنوده بأوكرانيا

وفي السياق، رفض الكرملين التعليق على تقرير إحدى الصحف الكبرى عن سقوط ضحايا عسكريين روس في أوكرانيا.

وذكرت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" اليومية، الإثنين، أنّ 9861 جندياً روسيّاً قتلوا في أوكرانيا وأصيب 16153 آخرون، وذلك نقلاً عن وزارة الدفاع الروسية.

وسرعان ما أزالت الصحيفة التقرير من موقعها الإلكتروني، واصفة إياه بأنه عمل قراصنة.

ورداً على سؤال بشأن التقرير، رفض بيسكوف التعليق عليه، وأحال أسئلة حول الخسائر العسكرية إلى وزارة الدفاع.

وفي الثاني من مارس/ آذار، أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل 498 جندياً ولم تعلن عن أي عدد من الضحايا منذ ذلك الحين.

(رويترز، أسوشييتد برس)