الفلسطينيون يشيعون جثمان الشهيد المقدسي حازم الجولاني

الفلسطينيون يشيعون جثمان الشهيد المقدسي حازم الجولاني

21 ديسمبر 2021
احتجزت سلطات الاحتلال جثمان الشهيد المقدسي 3 أشهر (عصام الريماوي/الأناضول)
+ الخط -

شيّع عدد قليل من الفلسطينيين في وقت متأخر من ليل أمس الإثنين، جثمان الشهيد الطبيب المقدسي حازم الجولاني، بعد أكثر من ثلاثة أشهر على استشهاده.

وسلمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، في ساعة متأخرة من الليلة الماضية، جثمان الشهيد حازم الجولاني، حيث ووري الثرى في مقبرة اليوسفية في القدس المحتلة وسط إجراءات أمنية مشددة وإلزام العائلة بمشاركة عدد محدود من أفرادها.

ونُقل الشهيد بعد تسليمه لذويه في حي الشيخ جراح إلى مستشفى المقاصد بمدينة القدس، ومن هناك إلى ساحة الغزالي حيث صلي على روحه، ثم دُفن في مقبرة اليوسفية، بمشاركة 38 شخصاً فقط.

والشهيد هو طبيب في الحادية والخمسين من عمره، وكان ارتقى في العاشر من سبتمبر/ أيلول الماضي بالقرب من المسجد الأقصى بادعاء تنفيذ عملية طعن، ومنذ ذلك الحين تحتجز قوات الاحتلال جثمانه في ثلاجاتها.

ويواصل جيش الاحتلال احتجاز 89 جثمان شهيد فلسطيني معظمها في الثلاجات؛ منذ أن أعاد الاحتلال سياسة احتجاز الجثامين بعد هبة القدس في العام 2015، بينما يواصل احتجاز 254 في مقابر الأرقام.

هجوم مسلح يشنه مستوطنون

على صعيد آخر، اقتحم مستوطنون مسلحون من مستوطنة حومش المخلاة، مساء الإثنين، منزل الفلسطيني رباح حنتولي في بلدة سيلة الظهر جنوب جنين شمال الضفة الغربية، واعتلوا سطحه، الأمر الذي تسبب بحالة رعب لأصحابه.

كما استهدف مستوطنون بالحجارة، أمس الإثنين، منزلاً ومركبتين في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية شمال الضفة الغربية، ما أدى إلى إلحاق أضرار مادية بها.

وأصيب شاب فلسطيني من بلدة السيلة الحارثية غرب مدينة جنين بيده، مساء الإثنين، بعدما أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه قرب جدار الضم والتوسع العنصري المقام على أراضي قرية عانين غرب جنين، ثم اعتدت عليه بالضرب، وجرى نقله بعد ذلك إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في مدينة جنين.

وكانت قوات الاحتلال اعتدت، أمس الإثنين، على رئيس مجلس قروي اللبن الشرقية جنوب نابلس، يعقوب عويس، وعدد من طلبة المدارس، بعد منع الأهالي قوات الاحتلال من اعتقال أحد التلاميذ أثناء عودته من مدرسته الثانوية الواقعة في شارع رام الله– نابلس الرئيسي.

اعتقال أم لطفلة

أفاد نادي الأسير الفلسطيني في بيان صحافي، بأن قوات الاحتلال اعتقلت سماهر زبيدات من قرية زبيدات في أريحا شرق الضفة الغربية، وهي أم لطفلة عمرها قرابة الشهر، وجرى اعتقالها فجرًا من منزلها، علماً أن اثنين من أبنائها معتقلان وهما: أحمد وفتحي زبيدات. 

وتابع نادي الأسير، كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عبد الرحمن الطويل من مدينة البيرة الملاصقة لمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، والشاب نائل مفرح جرى اعتقاله من حاجز عسكري، وهو من بيت لحم.

من جهة ثانية، أفادت مصادر صحافية بأن قوات الاحتلال دهمت عمارة سكنية تضم 24 شقة في مدينة الييرة، وحطمت أبواب العديد من الشقق، واحتجزت سكان العمارة في درج البناية، واستولت على تسجيلات الكاميرات المثبتة في البناية، وخربت العديد من محتويات الشقق.