الغرب يحذر بوتين خلال 3 اجتماعات قمة اليوم: روسيا ستدفع تكاليف مدمرة

الغرب يحذر بوتين خلال 3 اجتماعات قمة اليوم: روسيا ستدفع "تكاليف مدمرة" لغزوها أوكرانيا

24 مارس 2022
سيتفق زعماء "الناتو" على تكثيف القوات بالجناح الشرقي لأوروبا (كينزو تريبوليارد/فرانس برس)
+ الخط -

ستوجه الدول الغربية، اليوم الخميس، تحذيرا إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أن بلاده ستدفع تكاليف "مدمرة" لغزو أوكرانيا خلال اجتماعات قمة اليوم لحلف شمال الأطلسي ومجموعة السبع والاتحاد الأوروبي، التي سيحضرها الرئيس الأميركي جو بايدن.

وسيبدأ يوم مؤتمرات القمة المحموم، الذي يهدف إلى الحفاظ على وحدة الغرب، في مقر حلف شمال الأطلسي في بروكسل، حيث سيتفق زعماء الحلف على تكثيف القوات العسكرية في الجناح الشرقي لأوروبا.

وخوفا من احتمالات أن تصعد روسيا الحرب مع جارتها بعد صراع طاحن بدأ قبل شهر، ستوافق الدول الثلاثون الأعضاء في الحلف أيضا على إرسال معدات لكييف للدفاع عن نفسها ضد أي هجمات بيولوجية وكيميائية ونووية.

وسيتم التأكيد على الرغبة الثابتة في معاقبة موسكو، من خلال فرض عقوبات هائلة عليها خلال اجتماع طارئ لمجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى.

وعقب ذلك، وبعد قمة الاتحاد الأوروبي، الذي يضم 27 دولة، ستكون الدول التي تمثل أكثر من نصف الناتج المحلي الإجمالي العالمي قد اجتمعت في يوم واحد.

وقال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو للبرلمان الأوروبي: "لا بد أن نؤكد أن قرار غزو دولة مستقلة ذات سيادة يعتبر إخفاقا استراتيجيا يحمل في طياته تكاليف مدمرة على بوتين وروسيا".

ووفقا لبيانات الأمم المتحدة، فقد أسفر الغزو الروسي عن مقتل الآلاف وتسبب في نزوح ما يقرب من ربع سكان أوكرانيا، البالغ عددهم 44 مليون نسمة، بينهم أكثر من 3.6 ملايين فروا من البلاد.

ويقول بوتين إن قواته تقوم بـ"عملية عسكرية خاصة" لنزع سلاح أوكرانيا، وتقول أوكرانيا والغرب إن بوتين يشن حربا عدوانية غير مبررة.

وقال الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ لدى وصوله إلى الاجتماع إن "الرئيس بوتين ارتكب خطأ كبيرا"، مشيرا إلى قوة المقاومة الأوكرانية ووحدة الغرب. وأضاف: "في هذه الأزمة الأمنية الأكثر خطورة منذ جيل، سنبقى بأمان ما دمنا نقف صفا واحدا".

وسيلقي الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كلمة في قمتي حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي عبر رابط فيديو.

(رويترز)

المساهمون