العراق يشدد الإجراءات الأمنية على الحدود مع سورية

25 يناير 2021
الصورة
الجيش العراقي يتفقد أمن الحدود (فيسبوك)
+ الخط -

بالتزامن مع وصول رئيس أركان الجيش العراقي الفريق الركن عبد الأمير يار الله، وعدد من القيادات العسكرية والأمنية، إلى محافظة الأنبار غربي العراق، وتفقدهم وحدات الجيش في البلدات الحدودية مع الأردن، أعلن أحمد المحلاوي، قائممقام قضاء القائم المحاذي لمدينة البوكمال السورية، اليوم الاثنين، عن رفع الإجراءات الأمنية وتشديدها على الحدود تحسبا من أي محاولات تسلل.

يأتي ذلك مع عملية انتشار واسعة لقوات الأمن في مدن المحافظة وإعادة نصب نقاط تفتيش وحواجز عسكرية على الطرق الخارجية، خاصة المؤدية إلى صحراء المحافظة التي تربط العراق مع سورية والأردن والسعودية.

ونقل تلفزيون محلي عن المحلاوي قوله إن القوات الأمنية بصنوفها المختلفة شددت من الإجراءات الاحترازية على طول الشريط الحدودي مع سورية غربي الأنبار، للحيلولة دون وقوع حالات تسلل لعناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأضاف أن القوات الأمنية نصبت منظومة كاميرات مراقبة حديثة لرصد حالات التسلل على طول الشريط الحدودي مع سورية، موضحا أن تشديد الإجراءات الأمنية على طول الشريط الحدودي مع سورية يأتي على خلفية تفجيرات بغداد الإجرامية وضبط الحدود.

وأوضح أن الحدود مع سورية آمنة ومستقرة، ولم يسجل أي خرق أمني بعد إحاطتها بنظام مراقبة حديثة حدت من عمليات التسلل والخروقات الأمنية.

في الأثناء، كشف قائد عمليات الأنبار في الجيش العراقي، اللواء الركن ناصر الغنام، عن زيارة رئيس أركان الجيش الفريق الركن عبد الأمير يار الله، وعدد من القيادات العسكرية، إلى غرب المحافظة.

وأضاف الغنام أن رئيس أركان الجيش زار مقر الفرقة الأولى في مدينة الرطبة أقصى غربي العراق برفقة قادة عسكريين بارزين، وجرى الاستماع إلى إيجاز عن الوضع الأمني والعمليات المستقبلية في صحراء الأنبار.

في السياق ذاته، أعلنت قوات الأمن في الأنبار عن اعتقال 18 متهما بقضايا إرهابية، خلال عمليات نفذتها قوات الأمن في مناطق عدة من المحافظة.

ووفقا لبيان للشرطة، فقد تم كذلك العثور على 30 عبوة ناسفة وأسلحة وذخيرة في مناطق قرب الفلوجة ومنطقة حصيبة شرقي المحافظة، وطالبت بـ"ضرورة تعاون المواطنين مع الأجهزة الأمنية والإبلاغ عن أي حالة مشبوهة".

المساهمون