العراق: حصيلة جديدة لضحايا اعتداء مخمور ودعوات لتسليح البشمركة

العراق: حصيلة جديدة لضحايا اعتداء مخمور ودعوات لتسليح البشمركة

03 ديسمبر 2021
الدعوات تتجدد لتعزيز قوات البشمركة (يونس كيليس/الأناضول)
+ الخط -

دعا رئيس حكومة إقليم كردستان العراق، مسرور بارزاني، اليوم الجمعة، إلى تسليح قوات البشمركة للوقوف بوجه هجمات تنظيم "داعش" الإرهابي، على خلفية مقتل 13 شخصا بينهم عناصر بشمركة ومدنيون بهجوم استهدف أمس بلدة مخمور شمالي البلاد المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، والتي تتبع إداريا إلى محافظة نينوى.

وأجرى بارزاني زيارة إلى محور قوات البشمركة في كركوك، مؤكدا خلال مؤتمر صحافي ارتفاع عدد قتلى الهجوم إلى 13 شخصا، بينهم عناصر في البشمركة ومدنيون. وتابع أن "هذا ليس أول ولا آخر هجوم"، موضحا أن قوات البشمركة مستعدة لمواجهة أي هجوم.

ودعا التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد "داعش"، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، إلى تزويد قوات البشمركة بما تحتاجه من أسلحة ومعدات عسكرية كي يتسنى لها التصدي للتنظيم الإرهابي، مبينا أن "الإرهابيين يستغلون الفراغ الأمني بين قوات البشمركة والقوات الأمنية العراقية".

تأمين الاحتياجات

وشدد رئيس حكومة إقليم كردستان العراق على ضرورة وجود تنسيق جيد بين بغداد وأربيل، مؤكدا أن حكومته سبق أن طالبت بتسليح قوات البشمركة، لكن ما تزال هناك معوقات. ولفت إلى أنه أوصى وزارة البشمركة بتأمين الاحتياجات في خطوط التماس، مضيفا "هناك قرار لتشكيل لواءين مشتركين بين قوات البشمركة والقوات العراقية في المناطق المتنازع عليها، ولكن الخطوات العملية لم تنفذ، ولهذا لن ننتظر، وسنتخذ ما يلزم لحماية هذه المناطق".

إلى ذلك، قال محافظ أربيل، أوميد خوشناو، إن هجوم مخمور أسفر عن مقتل 13 شخصا بينهم 3 مدنيين والمتبقي من عناصر البشمركة، داعيا في بيان إلى "الإسراع في اتخاذ الإجراءات اللازمة لتعزيز وتوطيد التنسيق بين قوات البشمركة والجيش العراقي والتحالف الدولي للقضاء على داعش".

وطالب بتنفيذ عمليات أمنية مشتركة للحد من خطورة هجمات "داعش"، ومنع تكرار مثل هذه الهجمات.

وعلقت بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) على هجوم مخمور بالقول "خالص تعازينا لمن فقدوا أحباءهم في هجوم الليلة الماضية الشنيع في مخمور، ونتمنى للجرحى الشفاء التام والعاجل"، مشددة في بيان على ضرورة "تعزيز التنسيق والتعاون الأمني ضروري في المعركة المستمرة ضد الإرهاب".

ودعا رئيس إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، في وقت سابق الجمعة، إلى إعادة الحسابات الأمنية، ومشاركة التحالف الدولي بتنفيذ عمليات أمنية ضد عناصر التنظيم.

وقال بارزاني في بيان: "ندين بشدة الهجوم الوحشي الذي شنه إرهابيو داعش الليلة الماضية في منطقتي سركران وقرجوغ في حدود مخمور على المدنيين، والذي أسفر عن وقوع ضحايا من المدنيين ومن البشمركة". وشدد على أنّ "التهديدات والهجمات اليومية لإرهابيي تنظيم داعش تتطلب ردود فعل قوية، واتخاذ تدابير دفاعية وعسكرية رصينة من العراق وإقليم كردستان، وتستوجب وضع حدّ نهائي لجرائم وأفعال الإرهابيين".

المساهمون