العاهل الأردني متفائل بإطلاق مسار جديد من التعاون مع واشنطن

العاهل الأردني متفائل بإطلاق مسار جديد من التعاون مع واشنطن

22 يوليو 2021
العاهل الأردني التقى الرئيس الأميركي في وقت سابق (برناند سميالوفسكي/ فرانس برس)
+ الخط -

أعرب العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، اليوم الخميس، عن تفاؤله بإطلاق مسار جديد يعيد الأمل والثقة لشعوب المنطقة، قائلاً: "يبدو أن هناك روحاً جديدة من التعاون والتنسيق بين العديد من أصدقائي في المنطقة، لذا فإنني أتيت إلى هنا، إلى واشنطن لأرى كيف لنا أن نحوّل عام 2021 إلى عام إيجابي".
وأضاف خلال لقائه رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي، في مبنى الكونغرس أن المملكة على وفاق مع الولايات المتحدة الأميركية في ما يخص تحديات المنطقة والقضايا المتعلقة بها.
وثمن العاهل الأردني، وفق الموقع الرسمي للديوان الملكي الهاشمي، حفاوة الاستقبال، مبيناً أنه قد انقضى وقت طويل منذ زيارته الأخيرة إلى واشنطن بسبب ما فرضته جائحة كورونا.
ووجه الشكر إلى الولايات المتحدة على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا التي منحتها إلى الأردن أخيراً، مشيراً إلى أن هذا الأمر يساعد المملكة في جهودها لمواجهة الجائحة.

وأشاد بدعم الولايات المتحدة الأميركية المستمر للأردن من إدارة وكونغرس وشعب، معرباً عن يقينه بأن هنالك عملاً جاداً سيقوم به البلدان مجدداً.
من جهتها، أشارت بيلوسي إلى أن الحديث مع العاهل الأردني تمحور حول أمن المنطقة واستقرارها، والسلام في الشرق الأوسط، وأمور مرتبطة بالنمو الاقتصادي.
وفي لقاء الملك مع قيادات مجلس النواب، تم تسليط الضوء على العلاقات التي تربط الأردن مع الولايات المتحدة، وسبل البناء عليها، إضافة إلى البرامج التي ينفذها الأردن للتخفيف من تداعيات جائحة كورونا الاقتصادية.
كما تم بحث مجمل القضايا الإقليمية، حيث أكد العاهل الأردني ضرورة إعادة تحريك عملية السلام وإطلاق مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس حل الدولتين، وبما يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

 

وتناول اللقاء المستجدات في العراق، وضرورة دعم الجهود العراقية في تعزيز الأمن والاستقرار.
وبشأن سورية، أشار الملك عبدالله الثاني إلى أهمية تكثيف الجهود الدولية للتوصل إلى حل سياسي يحفظ وحدة سورية أرضا وشعبا ويضمن العودة الآمنة للاجئين، مؤكدا ضرورة تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة.
والتقى العاهل الأردني، أمس الأربعاء، عددا من قيادات مجلس الشيوخ، عن الحزبين الديمقراطي والجمهوري، بعد يومين من لقائه الرئيس الأميركي جو بايدن.