السيسي يجدد التأكيد على سياسة "الصبر" وعدم التصعيد بأزمة سد النهضة

السيسي يجدد التأكيد على سياسة "الصبر" وعدم التصعيد بأزمة سد النهضة

14 يونيو 2022
تراجع في لهجة الخطاب الرسمي المصري في قضية سد النهضة (Getty)
+ الخط -

جدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تأكيده على اتباع سياسة "الصبر" وعدم التصعيد في أزمة سد النهضة الإثيوبي، وذلك في تصريحاته لرؤساء تحرير صحف ومواقع يوم الإثنين خلال افتتاح أحد المشروعات الزراعية بمحافظة المنوفية.

ورداً على سؤال حول تعامل الدولة المصرية مع أزمة المياه، وإعلان إثيوبيا عزمها على إتمام الملء الثالث هذا العام، قال السيسي: "أنا أصل كلامي مش كتير.. كلامي مش كتير.. بس محدش هيقرب من مية مصر، دي إجابة، دي إيه يا فندم؟ إجابة، إزاي بقى؟ ما إحنا بنتكلم بالدبلوماسية، وطولة البال والصبر، وفي نفس الوقت، حجم المشاريع اللي بعملها للاستفادة من مية مصر، وإعادة تدويرها مرة واتنين وتلاتة، ده مش موجود في العالم".

وأضاف السيسي: "ده عشان قدام أقوله يا رب، أنا أخذت بالأسباب، أنا عملت كل ما يمكن عمله.. صبرت وطولت بالي وأعطيت الفرصة، واشتغلت على الحاجات اللي عندي عشان أعظم ما لدي.. بس".

تقارير عربية
التحديثات الحية

وافتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، صباح الإثنين، مشروعات الإنتاج الحيواني، والألبان، والمجازر الآلية، في مجمع إنتاج الألبان بمدينة السادات بمحافظة المنوفية.

وكان السيسي قد أدلى قبل أيام خلال افتتاح "المعرض والمؤتمر الطبي الأفريقي الأول"، بتصريحات مشابهة تكشف عن تراجع في لهجة الخطاب الرسمي المصري في قضية سد النهضة الإثيوبي.

وقال السيسي إنّ "حصة مصر من المياه 55 مليار متر مكعب سنوياً، وهي لم تتغير منذ أيام ما كانت مصر 4 ملايين نسمة. هل إحنا دخلنا في صراع مع أشقائنا عشان نزود الحصة دي، لا. إنما اشتغلنا على إن احنا نعظم من مواردنا، وما فيش نقطة ميه، وأنا مش مبالغ في الكلام ده، ومش بقوله هنا لأسباب سياسية، لكن بقوله لأن التحدي فرصة، أوعى تعتبره عائق لنا أو لدولنا، لا. التحدي فرصة للتغلب عليه".

وفي إجابته عن سؤال حول المستقبل، قال السيسي "بكرة الدنيا عاملة إزاي؟ سؤال ملوش إجابة بالسياسة له إجابة بعلاقتي مع ربنا، أنا مش قلقان أبدًا، هو مطلع علينا لو إحنا مخلصين وإحنا أمناء وإحنا شرفاء نتحاسب، لو مش كده ربنا يستر".

المساهمون