السودان يتهم إثيوبيا بتغيير مواقفها ويرفض حديث تقاسم المياه

السودان يتهم إثيوبيا بتغيير مواقفها بشأن سد النهضة ويرفض حديث تقاسم المياه

03 يونيو 2021
نبه عباس إلى عدد من الآثار السلبية من قيام سد النهضة (فرانس برس)
+ الخط -

اتهم وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، إثيوبيا، بأنها غيرت موقفها من إعلان المبادئ الموقع بينها وبين السودان ومصر، و"بدأت مؤخراً في الحديث عن تقاسم حصص للمياه، وهو ما يرفضه السودان بصورة قاطعة".

جاء ذلك خلال اجتماع عباس بالخرطوم، الأربعاء، مع فريق من الاتحاد الأوروبي، الذي يزور السودان، هذه الأيام، برئاسة كاتيا الفورز، مستشارة وزير الخارجية الفنلندي.

وذكر الوزير، أن السودان دعم سد النهضة منذ البداية وحق إثيوبيا في استغلال مياه النيل وفقاً للقانون الدولي للمياه، مشيراً إلى ان المفاوضات كانت محصورة في التوصل لاتفاق حول الملء والتشغيل فقط خلال ما يقارب عشر سنوات حسب نص إعلان المبادئ الموقع بين البلدان الثلاثة عام 2015.

وأوضح عباس أن بلاده ستجني فوائد كثيرة لسد النهضة، لكن تلك الفوائد ستتحول لمخاطر فادحة إذا لم يتم توقيع اتفاق قانوني ملزم، منبهاً إلى عدد من الآثار السلبية من قيام سد النهضة تتمثل في نقصان مساحات الجروف وأضرار بيئية للسد على السودان.

وشدد على العمل بمقترح السودان الخاص بتوسيع مظلة المفاوضات التي يتولاها الاتحاد الأفريقي بضم الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وأشار عباس إلى أن أثيوبيا بالفعل اتخذت قرار الملء في يوليو/تموز المقبل، وذلك بالبدء العملي في تعلية الممر الأوسط لسد النهضة في مايو/أيار الماضي، مبيناً أنه سيبدأ الملء الأحادي الجانب تلقائياً عندما يزيد وارد المياه عن سعة الفتحتين السفليتين، وهذا ما سيحدث عند بدء موسم الأمطار.

المساهمون