السودان: تفاصيل الانفلات الأمني في بورتسودان

السودان: تفاصيل الانفلات الأمني في بورتسودان

11 يوليو 2021
صورة أرشيفية من تظاهرة لوقف الاشتباكات في بورتسودان وجميع أنحاء السودان (Getty)
+ الخط -

قالت السلطات الأمنية في ولاية البحر الأحمر، شرقي السودان، إن مجهولين استهدفوا في الأيام الماضية عناصر في القوات النظامية، ما أدى إلى إصابة جندي في قوات الدعم السريع بطلق ناري.

وأضاف بيان من اللجنة الأمنية بالولاية، اليوم الاحد، أن بعض أحياء القطاع الجنوبي لمدينة بورتسودان شهدت، الأول من أمس، استهداف القوات المشتركة بمنطقة لفة أزرق من قبل متفلتين أطلقوا أعيرة نارية بشكل مباشر على القوات المشتركة، ما نتج عنه إصابة أحد أفراد الدعم السريع بعيار ناري في الفخذ في الرجل اليسرى.

ومنذ أيام، تشهد بورتسودان، مركز ولاية البحر الأحمر والميناء الرئيسي للسودان، انفلاتاً أمنياً وإغلاقاً للطريق الرابط بينها وبين العاصمة الخرطوم، وإغلاقاً للطرق وبيانات مضادة، وذلك وسط تحذيرات من انفجار أمني واسع.

وأشارت اللجنة إلى أن شجاراً نشب أمس السبت داخل حافلة ركاب تسبب في إصابة أحد المتشاجرين بإصابة بليغة أدت لوفاته، وأن الشرطة تحركت واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة.

 وأوضح البيان أنه بعد استلام ذوي المجني عليه الجثمان لإكمال مراسم الدفن، تم إغلاق الطريق الدائري بالقرب من مقابر حي المطار مربع 29، وتسبب ذلك في إعاقة حركة المرور، ونتج عن ذلك حرق شاحنة، كما قام متفلتون بإطلاق أعيرة نارية نتجت عنها إصابة شخصين وتم إسعافهم إلى المستشفى.

 وذكر البيان أن تلك الأحداث دفعت بعض المواطنين المقيمين بالقرب من الحدث للاحتجاج وإقفال الطريق، وتحركت قوة مشتركة إلى المنطقة وتم فتح الطريق وتثبيت ارتكازات بالموقع.

وحول حادثة تفجير عبوة ناسفة في نادي رياضي أمس السبت، أوضحت اللجنة الأمنية أن شخصين كانا على ظهر دراجة نارية رميا قنبلتين يدويتين على جمع من المواطنين بأحد الأندية بسوق سلبونا، ما أدى إلى وفاة 3 أشخاص بينهم امرأة، وإصابة 3 آخرين إصابات متفاوتة تم إسعافهم في المستشفى.

 وأكد البيان إلقاء القبض على الجانيين، وأشارت اللجنة إلى تزامن ذلك الحدث مع إطلاق عبوة يدوية على فندق البصيري بالسوق الكبير ولم تؤد إلى خسائر في الأرواح.

  ودعت اللجنة جميع المواطنين إلى ضبط النفس وأخذ الحيطة والإبلاغ عن أي متفلتين. وطمأنت بأن الأجهزة الشرطية والعدلية قادرة على ضبط تلك التحركات التي "تعتبر دخيلة على مجتمع الولاية، وفرض واقع آمن ومستقر بقوة القانون مع تقديم المتهمين للعدالة".

المساهمون