الرئيس الجزائري يجدد الدعوة إلى تنظيم انتخابات في ليبيا

الرئيس الجزائري يجدد الدعوة إلى تنظيم انتخابات في ليبيا

09 يونيو 2022
أكد الرئيس الجزائري أنه يدعم إجراء الانتخابات الليبية (Getty)
+ الخط -

جدد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، دعوته إلى إجراء انتخابات في ليبيا، تسمح للشعب الليبي بـ"اختيار هيئات تمثيلية شرعية تتيح بناء ليبيا الجديدة".

وقال الرئيس تبون، في مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الذي يزور الجزائر، إنه يدعم إجراء الانتخابات الليبية، مبيناً أن "هناك اتفاقاً في الموقف على أساس السماح للشعب الليبي بأن يقوم بانتخابات تسمح له بانتخاب مسؤولين جدد لهم شرعية شعبية لبناء ليبيا مثلما يريد الشعب الليبي".

وأوضح أن "المحادثات تركزت على أمهات القضايا، خاصة الملف الفلسطيني"، وهناك "اتفاق تام على أساس النضال من أجل مساعدة الشعب الفلسطيني في بناء دولته الوطنية وعاصمتها القدس، والأمر نفسه في ما يخص القضية الصحراوية، حيث إن هناك توافقاً بين الجزائر وفنزويلا على ضرورة مساعدة الشعب الصحراوي في الحصول على استفتاء تقرير مصيره واستقلاله"، وفق تعبيره.

ويقصد الرئيس الجزائري قضية الصحراء التي تطالب جبهة البوليساريو، المدعومة من الجزائر، بانفصالها عن المغرب، فيما تعتبرها الرباط جزءاً من ترابها الوطني. والملف سبّب خلافاً رئيسياً بين المغرب والجزائر.

وفي سياق آخر، أعلن تبون فتح خط جوي مباشر بين الجزائر وكاراكاس في غضون شهرين، تتويجاً للعلاقات الجزائرية الفنزويلية التي وصفها بالتاريخية.

وقال في هذا السياق: "نتقاسم رصيداً من العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين يطبعها الدفاع عن القضايا العادلة والشعوب المتطلعة إلى الحرية، ويجمع بيننا تاريخ الاحتفال بيوم الاستقلال، الخامس من يوليو".

أخبار
التحديثات الحية

من جانبه، قال الرئيس الفنزويلي إن "اللقاء كان فرصة استثنائية لمعالجة التطورات العالمية والعلاقات الثنائية بين بلدينا، وقد تحدثنا عن ثلاثة ملفات رئيسية، هي فلسطين وليبيا والصحراء، والبلدان يشتركان في تاريخ بطولي ويتقاسمان ذات الرؤية لعالم جديد".

وكان الرئيس الفنزويلي قد وصل الخميس إلى الجزائر في زيارة تدوم يومين، هي الرابعة له منذ عام 2015، وكان في استقبال الرئيس مادورو بمطار هواري بومدين الدولي رئيس الحكومة، أيمن بن عبد الرحمن، ووزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة، وعدد من أعضاء الحكومة.

وهذه الزيارة الرابعة التي يقوم بها الرئيس الفنزويلي للجزائر منذ زيارته الأولى في يناير/ كانون الثاني 2015، وزيارة ثانية في 11 سبتمبر/ أيلول 2017، وزيارة ثالثة في أكتوبر/ تشرين الأول من السنة نفسها.

المساهمون