الحوثيون يعلنون تنفيذ 4 عمليات بحرية وجوية خلال 24 ساعة

الحوثيون يعلنون تنفيذ 4 عمليات بحرية وجوية خلال 24 ساعة

19 فبراير 2024
الحوثيون يصعدون من هجماتهم في البحر الأحمر (فرانس برس)
+ الخط -

يحيى سريع: السفينة البريطانية معرضة للغرق في خليج عدن

الحوثيون يتعهدون بمواصلة عملياتهم حتى وقف العدوان على غزة

أعلن الحوثيون عن استهداف سفينة بريطانية في خليج عدن وإصابتها بأضرار بالغة، وهو ما جعلها عرضة للغرق، إضافة إلى إسقاط طائرة مسيّرة أميركية في الحديدة.

وأوضح المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع في بيان، صباح اليوم الاثنين، أن السفينة البريطانية "روبي مار" استهدفت بعدد من الصواريخ التي أصابتها إصابة بالغة، ما أدى إلى توقفها بشكل كامل".

وفي حين نبه المتحدث العسكري باسم الحوثيين إلى أن السفينة البريطانية معرضة الآن للغرق في خليج عدن، قال إن الحوثيين حرصوا "خلال العملية على خروج طاقم السفينة البريطانية بأمان"، على حد قوله.

الحوثيون يسقطون طائرة أميركية

وفي البيان نفسه، أعلن المتحدث العسكري باسم الحوثيين عن "إسقاط طائرة أميركية (إم كيو 9) بصاروخ مناسب أثناء قيامها بمهام عدائية" في الحديدة.

كما جدد يحيى سريع التأكيد على أن جماعة الحوثي "لن تتردد في اتخاذ المزيد من الإجراءات العسكرية وتنفيذ المزيد من العمليات النوعيةِ ضد كافة الأهداف المعادية دفاعاً عن اليمن العزيز وتأكيداً على الموقف المساند للشعب الفلسطيني".

وشدد في الوقت نفسه على أن عمليات الحوثيين "في البحرين الأحمرِ والعربيّ لن تتوقف حتى يتوقف العدوان ويرفع الحصار عن قطاع غزة". 

وفي وقت لاحق، أعلن الحوثيون، مساء اليوم الاثنين، تنفيذ أربع عمليات عسكرية في البحر الأحمر وخليج عدن، استهدفوا من خلالها سُفناً بريطانية وأميركية، خلال الأربع والعشرين الساعة الماضية.

وقال المتحدث العسكري للحوثيين يحيى سريع "إن القوات البحرية نفذت عمليتين عسكريتين نوعيتين استهدفتا سفينتين أميركيتين في خليج عدن، الأولى "سي تشامبيون Sea champion" والأخرى "نافيس فورتونا Navis Fortuna".

بيانٌ صادرٌ عنِ القواتِ المسلحةِ اليمنية

بسمِ اللهِ الرحمنِ الرحيم
قال تعالى:( أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِـمُوا وَإِنَّ اللهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ ) صدقَ اللهُ العظيم

إنتصاراً لمظلوميةِ الشعبِ الفلسطينيِّ الذي يتعرضُ حتى هذه اللحظةِ للعدوانِ والحصارِ… pic.twitter.com/pYhfd1aINW

— العميد يحيى سريع (@army21ye) February 19, 2024

وأفاد في بيان بأن "عملية الاستهداف تمت بعدد من الصواريخ البحرية المناسبة، وكانت الإصابات مباشرة، ليبلغ إجمالي العمليات خلال الـ 24 الساعة الماضية أربع عمليات".

"وكانت العملية الأولى استهدفت سفينة بريطانية، وأسفرت عن إغراقها بشكل كامل، والعملية الثانية استهدفت الطائرةَ الأميركيةَ "MQ9" في أجواءِ محافظةِ الحديدة، فيما العمليتان الأخيرتان استهدفتا سفينتين أميركيتين" وفقاً للمتحدث العسكري.

وأكد البيان "اتخاذ مزيد من الإجراءات العسكرية في البحرين الأحمر والعربي، لمساندة الشعب الفلسطيني"، ولفت إلى "أن العمليات ستكون متصاعدة ولن تتوقف حتى يتوقف العدوان ويرفع الحصار عن قطاع غزة".

وبثت قناة المسيرة التابعة للحوثيين، ما قالت إنه "مشاهد لإسقاط طائرة أميركية من نوع (MQ9) بصاروخ أرض جو محلي الصنع في الحديدة غربي اليمن".

من جانبها، أعلنت القيادة المركزية الأميركية "إطلاق صاروخين باليستيين مضادين للسفن من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن، باتجاه سفينة إم في روبيمار، وهي ناقلة بضائع مملوكة للمملكة المتحدة وترفع علم بليز".

وأفادت في بيان: "أصاب أحد الصواريخ السفينة، ما أدى إلى وقوع أضرار، وأصدرت السفينة نداء استغاثة واستجابت سفينة حربية تابعة للتحالف مع سفينة تجارية للنداء لمساعدة طاقم السفينة MV Rubymar، ونُقل الطاقم إلى ميناء قريب".

وفي وقت لاحق، قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، في مذكرة، إنها تلقت تقريراً عن حادث على مسافة 100 ميل بحري إلى الشرق من عدن اليمنية.

وكانت شركة الأمن البحري البريطانية "أمبري" قد قالت، الليلة الماضية، إن سفينة شحن ترفع علم بيليز ومسجلة في المملكة المتحدة ويديرها لبنان أبلغت عن تعرضها لهجوم في مضيق باب المندب الذي يصل بين البحر الأحمر وخليج عدن.

وأضافت أمبري في مذكرة إن السفينة كانت متجهة شمالاً في رحلة من خورفكان في الإمارات إلى فارنا ببلغاريا‭ ‬عندما تعرضت للهجوم.

وتشن جماعة الحوثيين في اليمن هجمات متكررة بطائرات مسيرة وصواريخ على السفن التجارية الدولية بالبحر الأحمر ومضيق باب المندب منذ منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الفائت. وتقول الجماعة إن ذلك يأتي تضامناً مع الفلسطينيين في وجه الحرب التي تشنها إسرائيل على قطاع غزة.

وكان زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي قد أكد في يناير/كانون الثاني الفائت أن "عمليات الجماعة في البحر الأحمر ستشمل السفن الأميركية والبريطانية إضافة إلى تلك المتجهة لإسرائيل، وأن مواجهة العدوان الأميركي البريطاني لا تخيفهم، رداً على الضربات الأميركية البريطانية التي استهدفت الجماعة في اليمن.

وأعلن الحوثيون، أول من أمس السبت، استهداف سفينة نفطية بريطانية في البحر الأحمر بـ"عدد كبير من الصواريخ"، مشيرين إلى أن الإصابة كانت "دقيقة ومباشرة".