الحرس الثوري الإيراني يدشن سفينة حربية قادرة على حمل طائرات

الحرس الثوري الإيراني يدشن سفينة حربية قادرة على حمل طائرات

19 نوفمبر 2020
الصورة
السفينة الحربية الإيرانية (تويتر)
+ الخط -

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الخميس، تدشين سفينة حربية ثقيلة قادرة على حمل طائرات مروحية وطائرات بدون طيار وقاذفات صواريخ وسط التوترات المستمرة مع الولايات المتحدة.
وأظهرت صور السفينة، التي سميت باسم قائد القوات البحرية للحرس الثوري الراحل عبد الله روداكي، حملها صواريخ أرض-أرض وصواريخ مضادة للطائرات. كما تحمل أيضاً أربعة قوارب سريعة صغيرة، من النوع الذي يستخدمه الحرس بشكل روتيني في الخليج العربي. وقام البحارة بتجهيز مدافع رشاشة مثبتة على سطح السفينة.

ووفقاً للبيانات المعلنة، يصل طول السفينة إلى 150 متراً. وبالمقارنة، يبلغ طول حاملة الطائرات الأميركية من فئة نيميتز 332 متراً. لا تحتوي سفينة الحرس الثوري على مدرج، لكنها تشمل مهبطاً للمروحيات.

وأوضح قائد القوات البحرية في الحرس الثوري، الأدميرال علي رضا تنكسيري، أن قواته تريد التحرك خارج مياه الخليج لتسيير دوريات في المياه العميقة. وعادة، يقوم الحرس بدوريات في مياه الخليج العربي، بينما تقوم البحرية الإيرانية بدوريات في خليج عمان وما وراءه.


ويبدو أن السفينة كانت بمثابة رد على دوريات الأسطول الخامس المتمركز في البحرين في المنطقة.
وتقوم حاملات الطائرات الأميركية بمهام روتينية في مياه الشرق الأوسط. لكن إيران ترى في هذه المهمات، وكذلك الوجود الإسرائيلي المتزايد في المنطقة، تهديداً لها.


(أسوشييتد برس)

المساهمون