الجيش التركي يمشّط الطريق الدولية بريف إدلب ويقصف "قسد" شمالي سورية

الجيش التركي يمشّط الطريق الدولية في ريف إدلب ويقصف "قسد" شمالي سورية

14 ابريل 2021
الصورة
تعرضت القوات التركية سابقاً لعدة هجمات من قبل مجهولين على الطريق (فرانس برس)
+ الخط -

مشّط الجيش التركي، اليوم الأربعاء، الطريق الدولية في ريف إدلب الجنوبي، فيما قصف مواقع لـ"قسد" في ريف حلب الشمالي، بينما عززت المليشيات المدعومة من إيران مواقع لها في ناحيتي نبل والزهراء.

وقالت مصادر لـ"العربي الجديد" إن الجيش التركي مشّط اليوم الطريق الدولية حلب اللاذقية "M4" في ريف إدلب الجنوبي، مضيفة أن القوات التركية أغلقت الطريق بشكل كامل انطلاقاً من مدينة أريحا وصولاً إلى ناحية جسر الشغور، حيث تقوم بعمليات بحث عن ألغام وعبوات ناسفة.

وكانت القوات التركية قد تعرضت سابقاً لعدة هجمات من قبل مجهولين على الطريق، كما تعرضت الدوريات المشتركة مع روسيا إلى عدة هجمات أيضاً.

وفي شأن متصل، جددت قوات النظام السوري اليوم خرق وقف إطلاق النار بقصف مدفعي طاول مناطق في قرى بينين وفليفل والبارة وكنصفرة وسفوهن في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، تزامن مع إطلاق نار متبادل بين النظام والمعارضة على عدة محاور.

ووقع أيضاً قصف متبادل بين المعارضة وقوات النظام على محور جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، وذكرت مصادر لـ"العربي الجديد" أن القصف أدى إلى وقوع جرحى من الطرفين.

وتزامن ذلك مع وصول تعزيزات للمليشيات المدعومة من إيران إلى محوري نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي الغربي، وذكرت مصادر لـ"العربي الجديد" أن التعزيزات ضمت آليات مدرعة وأفراداً، وتمركزت على المحاور ونقاط التماس مع فصائل المعارضة. وتشهد محاور نبل والزهراء هدوءاً بشكل عام يتخلله إطلاق قذائف متبادل بين مليشيات النظام والمعارضة.

من جانب آخر ذكرت مصادر مقربة من "قسد" لـ"العربي الجديد" أن الجيش التركي قصف مواقع للمليشيات في محور قرى شوارغة وبيلونية وعين دقنة وقلعة شوارغة في ناحية تل رفعت بريف حلب الشمالي، وتزامن ذلك أيضاً مع إطلاق نار متبادل بين المليشيات و"الجيش الوطني السوري".

 

وقالت المصادر إن المناطق الخاضعة لـ"قسد" في ريف حلب الشمالي شهدت خلال الساعات الماضية تحليقاً مكثفاً من طيران استطلاع مسير يرجح أنه طيران تركي، مضيفة أن "قسد" حاولت في عدة نقاط إسقاط الطائرات عبر المضادات الأرضية الرشاشة لكنها لم تنجح في ذلك.

إلى ذلك، شن الطيران الحربي الروسي اليوم عدة غارات على مناطق في جبل البشري بريف الرقة الجنوبي الشرقي المتاخم لريف دير الزور، فيما تواصل قوات النظام عمليات التمشيط البري ضد خلايا تنظيم "داعش" في المنطقة.

وقالت مصادر لـ"العربي الجديد" إن الغارات استهدفت مناطق وعرة يصعب الوصول إليها ولم تتبيّن حجم الخسائر الناتجة عنها، وتزامن ذلك مع استمرار النظام في تعزيز قواته على مختلف محاور البادية.

من جانبه استقدم التحالف الدولي ضد "داعش" رتلاً من التعزيزات إلى حقل كونيكو في ريف دير الزور الشمالي الشرقي، وضم الرتل آليات دفع رباعي وشاحنات تحمل مواد بناء وآليات هندسية، وتأتي هذه التعزيزات في إطار المساعدات المقدمة من التحالف لمليشيات "قسد" التي تتمركز إلى جانب التحالف في الحقل.

وكان التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن قد أنشأ قاعدة عسكرية ومطاراً للحوامات في حقل كونيكو وقام بتوسعة القاعدة التي تعد من أكبر القواعد في المنطقة.

المساهمون