الاحتلال يهدم 5 منازل جنوب الخليل بالضفة الغربية

الاحتلال يهدم 5 منازل جنوب الخليل بالضفة الغربية

03 يناير 2023
جرافات الاحتلال أثناء هدم منزل في الخليل في نوفمبر الماضي (Getty)
+ الخط -

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، 5 منازل مأهولة في بلدة يطا ومسافر يطا، جنوب الخليل، جنوب الضفة الغربية، بحجة البناء بدون ترخيص ووقوعها في مناطق مصنفة "ج" وفق اتفاقية أوسلو.

وقال منسق اللجان الوطنية والشعبية راتب جبور، لـ"العربي الجديد": "إن قوات الاحتلال برفقة جرافتين هدمت منزلاً مأهولاً يقع في تجمع ماعين يعود للمواطن حمد عيسى محمد، وهو بمساحة 180 متراً، كما ردمت بئر جمع مياه".

من جهة ثانية، أكد جبور أن قوات الاحتلال توجهت بعد ذلك إلى منطقة شعب البطم في مسافر يطا، وهدمت 4 منازل تبلغ مساحة كل منها 80 متراً، تعود ملكيتها لعائلة جبارين، علمًا أن تلك المنازل تم هدمها للمرة الرابعة على التوالي خلال عامين.

وأشار جبور إلى أن قوات الاحتلال تذرعت لهدم المنازل الخمسة بأنها بنيت بدون ترخيص وتقع بمنطقة مصنفة "ج"، رغم أن قوات الاحتلال لا تمنح تراخيص بتلك المنطقة، وبدلاً من ذلك تعطي إخطارات بالهدم لمدة 96 ساعة، ما يعني عدم إمكانية دحض تلك الإخطارات وهدم المنازل والمنشآت المخطرة.

في هذه الأثناء، أكد جبور أن منطقة "شعب البطم" تقع ضمن 8 قرى وبلدات في مسافر يطا يتهددها خطر الترحيل. وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد صادقت، في الخامس من مايو/أيار 2022، على تهجير سكانها بحجة وجودهم في منطقة تدريبات عسكرية.

إلى ذلك، استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، على خيام في مسافر يطا، كانت تؤوي طلبة مدرسة إصفَيّ التي هدمها الاحتلال في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وفق تصريحات لمنسق لجان الحماية والصمود في مسافر يطا فؤاد عمور.

على صعيد آخر، اندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان، مساء اليوم الثلاثاء، في حي باب حطة المتاخم للمسجد الأقصى من ناحيته الشمالية أعقبت اعتداء جنود الاحتلال على أحد الشبان واعتقاله، كما اعتقلت شابين آخرين من المدينة.

وأوضحت مصادر محلية، لـ"العربي الجديد"، أن المواجهات اندلعت تزامناً مع مسيرة استفزازية للمستوطنين اخترقت شوارع البلدة القديمة من القدس، وهتف المشاركون فيها بعبارات عنصرية، كما اعتدوا على مواطنين من أهالي الحي، ما تسبب باندلاع هذه المواجهات.

من جانب آخر، أصيب سبعة فلسطينيين من عائلة المواطن فادي عواد، اليوم الثلاثاء، بالاختناق نتيجة احتراق منزل ببلدة أبو ديس، جنوب شرق مدينة القدس المحتلة، بعد إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز السام المسيل للدموع على منازل الفلسطينيين. ونقل المصابون للمستشفى لتلقي العلاج، وتم إخماد الحريق بعدما احترقت مقتنياته بالكامل.

على صعيد آخر، أبلغت سلطات الاحتلال عائلة الشهيد أشرف حسن عطا الله هلسة (30عاما)، من بلدة السواحرة، شرق القدس، بتسليم جثمانه يوم غد الأربعاء، علمًا أنه محتجز منذ استشهاده في 17 أغسطس/آب 2020.

وقتلت قوات الاحتلال الشاب هلسة بعد اتهامه بطعن جندي إسرائيلي على باب حطة، وهو أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك.

في سياق آخر، اندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، في مخيم عايدة، شمال بيت لحم، جنوب الضفة، بينما أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق بالغاز السام المسيل للدموع، مساء اليوم، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال قرية رمانة، غرب جنين، شمال الضفة.

إلى ذلك، اقتحمت وحدة خاصة من جيش الاحتلال بلدة الرام، شمال القدس المحتلة، واعتقلت أحد الشبان، كما اعتقلت شابًا آخر من مدينة قلقيلية، شمالي الضفة.

المساهمون