الاحتلال يفرض الإغلاق على الضفة الغربية والقطاع ويرفع حالة التأهب

الاحتلال يفرض الإغلاق على الضفة الغربية والقطاع ويرفع حالة التأهب

25 سبتمبر 2022
حالة التأهب تأتي عشية الأعياد اليهودية (Getty)
+ الخط -

رفع الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، حالة التأهب العليا في صفوف الشرطة داخل إسرائيل بموازاة التعزيزات العسكرية في الضفة الغربية المحتلة، فيما أعلنت الشرطة عن نشر الآلاف من عناصرها داخل مدينة القدس المحتلة، وفي البلدات والمدن المختلفة، عشية عيد رأس السنة العبرية الذي يصادف يوم غد.

ويأتي ذلك بموازاة فرض إغلاق محكم، بدءا من الرابعة من عصر اليوم، على الضفة الغربية المحتلة والمعابر البرية لقطاع غزة، في ظل استمرار "الإنذارات" الاستخباراتية في إسرائيل من احتمالات تنفيذ عمليات ضد الاحتلال، سواء في الضفة الغربية المحتلة والمستوطنات القائمة فيها، أو داخل "الخط الأخضر" في إسرائيل.

ودعا رئيس قسم العمليات في الشرطة الإسرائيلية أفير بيندر، في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية اليوم، الجمهور الإسرائيلي، ممن يحملون سلاحا شخصيا مرخصا، لأن يحملوه معهم عند توجههم لأداء الصلوات الدينية في الكنس اليهودية.

بموازاة ذلك، يواصل الاحتلال عملياته العدوانية وجرائمه في الضفة الغربية، بعد أن استهدفت قواته، فجر اليوم، خلية تابعة لمجموعة "عرين الأسد" قرب نابلس، وأعلن الاحتلال عن قتل الشهيد سائد الكوني الذي كان على دراجته. كما أعلن الاحتلال عن إصابة ثلاثة آخرين في الكمين.

وذكرت مصادر في الشرطة، لقناة "كان" الإسرائيلية، أن حالة التأهب المعلنة، اليوم وخلال فترة الأعياد اليهودية التي تمتد على ثلاثة أسابيع، تهدف إلى منع وقوع عمليات داخل المدن والبلدات الإسرائيلية، مع ورود إنذارات استخباراتية كثيرة عن احتمال وقوع عمليات داخل إسرائيل خلال فترة الأعياد اليهودية.

ومن المقرر أن يستمر الإغلاق التام المفروض على الضفة الغربية حتى منتصف ليلة الغد، ليعاد فرضه الأسبوع القادم بمناسبة يوم "الغفران"، أيضاً لمدة 48 ساعة، ثم يرفع ليفرض مجدداً بمناسبة "عيد العرش" في أواسط الشهر القادم.

الاحتلال ينصب منظومة لإطلاق العيارات المعدنية والمطاطية في الخليل

من جهة أخرى، كشفت صحيفة "هآرتس"، صباح اليوم، عن قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي بنصب وتركيب منظومة خاصة لإطلاق العيارات المطاطية والمعدنية، يجرى التحكم بها عن بعد في شارع الشهداء في مدينة الخليل.

وقال الصحيفة إنه جرى نصب هذه المنظومة الأسبوع الماضي، ويجرى تجريبها واختبارها حاليا، ناقلة عن الجيش قوله إنه "يفحص حاليا إمكانية استخدامها".

ولفتت الصحيفة إلى أن المنظومة مشابهة لتلك التي نُصِبَت على السياج الحدودي مع قطاع غزة.

وبحسب التقرير، فإن المنظومة التي رُكّبت في شارع الشهداء في الخليل، عند حواجز جيش الاحتلال، قادرة على التعرف على المارة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، وعند تحديد صاحب صورة تعتبرها المنظومة المحوسبة خطرة يمكن عندها للجندي إطلاق الأعيرة المطاطية والمعدنية من بعيد.

المساهمون