الاحتلال يسلم الأردن مواطنَين عبرا "الحدود" إلى الأراضي المحتلة

الاحتلال الإسرائيلي يسلم الأردن مواطنَين عبرا "الحدود" إلى الأراضي المحتلة تضامناً مع الفلسطينيين

08 يونيو 2021
الشابان تسللا في أعقاب مظاهرة منددة بعدوان الاحتلال (ليث الجنيدي/ الأناضول)
+ الخط -

أعلنت وزارة الخارجية الأردنية وشؤون المغتربين، اليوم الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي سلمتها مواطنَين أردنيين كانا معتقلين لديها على خلفية عبورهما "الحدود" إلى الأراضي المحتلة تضامنا مع الفلسطينيين، وذلك بعد إسقاط لائحة الاتهام بحقهما وإخلاء سبيلهما.

ونشرت الوزارة تغريدة على "تويتر" أكدت فيها أن "السلطات الأردنية تسلّمت اليوم المواطنين الأردنيين مصعب الدعجة وخليفة العنوز، وذلك بعد أن أسفرت الجهود المكثفة التي بذلتها وزارة الخارجية وشؤون المغتربين ومؤسسات الدولة المعنية عن قيام السلطات الإسرائيلية بإسقاط لائحة الاتهام بحقهما وإلغاء إجراءات الاعتقال وإخلاء سبيلهما".

واعتقلت قوات الاحتلال الدعجة (29 عاماً) والعنوز (40 عاماً) من بلدة صما قرب مدينة إربد شمالي الأردن، بعدما تسللا في الـ18 من الشهر الماضي إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، في أعقاب مظاهرة غاضبة في منطقة الكرامة الحدودية في الأغوار الجنوبية، احتجاجاً على العدوان الإسرائيلي.

وكانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنيين قد استدعت أواخر الشهر الماضي السفير الإسرائيلي في عمان، إيتان سوركيس، لنقل رسالة احتجاج شديدة اللهجة بخصوص احتجاز الدعجة والعنوز، وطريقة تعامل سلطات الاحتلال الإسرائيلي معهما.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت "هيئة شؤون الأسرى والمحررين" الفلسطينية بأنّ سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير الأردني عبد الله نوح أبو جابر (44 عاماً)، بعد قضائه أكثر من 20 عاماً داخل سجونها.

وأوضحت الهيئة التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، في بيان صحافي، أنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي سلّمت أبو جابر إلى الجانب الأردني.

ووصل أبو جابر إلى الأردن، حيث كان في استقباله العشرات من أقاربه والأردنيين عند جسر الشيخ حسين في الأغوار الشمالية. وقال أبو جابر إن شعوره لا يوصف بعد وصوله إلى الأردن ووجوده بين أفراد عائلته بعد مرور أكثر من 20 عاماً على وجوده في الأسر.

وحول ظروف اعتقال الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال، أكد أنهم يتعرضون لظروف صعبة نتيجة عدم وجود زيارات من الأهل لهم، معرباً عن أمله بأن يتم إطلاق سراحهم في أقرب وقت.

وعرقلت قوات الاحتلال، منذ الأحد الماضي، عملية الإفراج عن أبو جابر، بذريعة أن الأوراق الخاصة بعملية الإفراج عنه غير مكتملة.

المساهمون