الاحتلال يخطر بهدم منازل ومنشآت في القدس والضفة الغربية

الاحتلال يخطر بهدم منازل ومنشآت في القدس والضفة الغربية

12 ديسمبر 2022
جرافات الاحتلال أثناء هدم منزل فلسطيني في الخليل الشهر الماضي (Getty)
+ الخط -

أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، بهدم ووقف البناء والعمل في مبانٍ ومنازل سكنية ومنشآت في القدس والخليل ورام الله بالضفة الغربية.

وأكدت مصادر محلية وصحافية أن قوات الاحتلال قررت هدم بناية سكنية في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك تعود لعائلة الرجبي في بلدة سلوان، المقامة منذ ثلاثين عاماً.

من جهة ثانية، أكدت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الفلسطينية، في بيان صحافي، أن قوات الاحتلال أخطرت بوقف العمل والبناء في 11 مسكنا ومنشأة جنوب الخليل جنوب الضفة، منها إخطارات بوقف العمل والبناء في أربعة مساكن، ووقف العمل والبناء في مسكنين ومرافقهما وبركس وحظيرة للأغنام، وبركس زراعي، كما صورت قوات الاحتلال تجمع خلة الضبع جنوب الخليل.

كما أخطرت قوات الاحتلال بوقف البناء بمنزلين في بلدة نعلين غرب رام الله وسط الضفة، بحجة أنها مناطق "ج"، بينما أخطرت بوقف العمل بمنشآت وبطريق زراعية يبلغ طولها 1200 متر في منطقة عاطوف والرأس الأحمر جنوب شرق طوباس شمال شرق الضفة الغربية.

إلى ذلك، شرع مستوطنون، اليوم الأحد، بتجريف أراض، وإقامة بركسات لتربية الماشية، في الأغوار الشمالية الفلسطينية، وسط مخاوف من أن تكون مقدمة لبناء بؤرة استيطانية جديدة هناك، وفق ما أكده الناشط الحقوقي عارف دراغمة، في تصريح صحافي.

واستولت قوات الاحتلال اليوم الأحد، على جرافة في بلدة عزون شرق قلقيلية شمال الضفة، بحجة العمل ضمن المناطق المصنفة "ج"، بينما جرف مستوطنون أراضي في بلدة السموع جنوب الخليل جنوب الضفة بحماية قوات الاحتلال التي اعتدت على المواطنين الذين حاولوا التصدي للمستوطنين، وأعلنت المنطقة عسكرية مغلقة وأجبرت الأهالي على مغادرتها، وفق ما أكده منسق اللجان الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في جنوب الخليل راتب الجبور في تصريح صحافي.

على صعيد منفصل، اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك، بحماية قوات الاحتلال ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسًا تلمودية.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال، مساء اليوم، خمسة فلسطينيين، بينهم أربعة أشقاء، من منطقة المكسّر بالأغوار الشمالية، وهم: الأشقاء حسن وكايد وبديع ومحمد عدنان عبد المهدي السلامين، إضافة إلى عادل عبد المهدي غياض السلامين، بحسب مسؤول ملف الاستيطان في محافظة طوباس معتز بشارات في تصرح صحافي.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، الشاب سامر فريحات من مخيم جنين شمال الضفة الغربية، أثناء مروره على حاجز الحمرا العسكري في الأغوار الفلسطينية، كما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فلسطينيين من بلدة يطا جنوب الخليل، كما اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، شابا من بلدة عزون شرق قلقيلية شمال الضفة من مكان عمله داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

في شأن آخر، اقتحمت قوات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي قسم الأسرى في سجن "هداريم"، وأجرت تفتيشات واسعة في غرف الأسرى، حيث أوضح نادي الأسير الفلسطيني، في بيان، أن هذا الاقتحام هو الثاني الذي تنفذه قوات القمع في "هداريم" منذ أواخر الشهر الماضي.

على صعيد آخر، أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، عن الأسيرة الصحافية بشرى الطويل (29 عاما) من مدينة البيرة الملاصقة لمدينة رام الله، على حاجز سالم العسكري المقام غرب جنين، بعدما أمضت 9 شهور رهن الاعتقال الإداريّ، علمًا بأنها اعتقلت في السابق عدة مرات، بحسب ما أكده لـ"العربي الجديد"، مدير نادي الأسير الفلسطيني في جنين منتصر سمور.

المساهمون