الاحتلال يحكم على القيادية الفلسطينية خالدة جرار بالسجن عامين ودفع غرامة مالية

01 مارس 2021
الصورة
التهمة التي وجهت إلى خالدة هي تبوؤ منصب قيادي في تنظيم غير مسموح(العربي الجديد)
+ الخط -

حكمت محكمة الاحتلال الإسرائيلي العسكرية في معسكر "عوفر" المقام على أراضي محافظة رام الله والبيرة، اليوم الإثنين، على القيادية في "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، خالدة جرار بالسجن لمدة عامين ودفع غرامة مالية نحو "1300 دولار".

وقال غسان جرار، زوج الأسيرة خالدة، لـ"العربي الجديد"، "إن التهمة التي وجهتها نيابة الاحتلال إلى خالدة هي تبوؤ منصب قيادي في تنظيم غير مسموح".

وبعد الحكم عليها، أكدت جرار التي كان يحيط بها عشرات الجنود أن "الاحتلال جائر وإلى زوال"، وفق زوجها.

وتابع "شاهدت خالدة اليوم في المحكمة، وسمح لي الجنود بالحديث معها لمدة 20 ثانية، صحتها بخير، وطلبت مني أن أنتبه من فيروس كورونا ونقلت تحياتها للجميع".

وكان الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقل جرار في نهاية أكتوبر/ تشرين الأول 2019، من بيتها في مدينة البيرة قرب رام الله.

وهذا هو الاعتقال الثالث للقيادية جرار التي سبق واعتقلها الاحتلال عامي 2015 و2017، وخضعت في ذلك الوقت للاعتقال الإداري المتجدد بذريعة وجود ملف سري ضدها.

المساهمون