اشتباكات بين المعارضة و"قسد" شمالي سورية وقصف في إدلب

اشتباكات بين المعارضة و"قسد" شمالي سورية وقصف في إدلب

05 ديسمبر 2020
الصورة
المواجهات مازالت مستمرة (عمر حج قدور/ فرانس برس)
+ الخط -

تجدّدت المواجهات والقصف، مساء الجمعة، بين فصائل الجيش الوطني السوري المعارض و"قوات سورية الديمقراطية" (قسد) في عدة مواقع شمالي البلاد، فيما قصفت قوات النظام السوري مناطق سكنية في ريفي إدلب وحماة، شمال غربي البلاد.
وقال الناشط أحمد خليل لـ"العربي الجديد" إن مواجهات اندلعت مساء الجمعة ومازالت مستمرة بين فصائل من الجيش الوطني ومقاتلين من "قسد" قرب بلدة مرعناز في ريف إدلب الشمالي.
وأوضح أن المدفعية التركية شاركت بقصف مواقع لـ"قسد" في الريف الشمالي، فيما حلّقت طائرات مسيرة تابعة للجيش التركي في المنطقة.
وفي السياق ذاته، قصفت فصائل الجيش الوطني مواقع لـ"قسد" في محيط مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، تزامناً مع حركة آليات كثيفة للأخيرة في المنطقة.
كما قصفت المدفعية التركية محيط قريتي معلق وصيدا في ريف محافظة الحسكة، الخاضع لسيطرة "قسد" ولم يسفر القصف عن خسائر بشرية.
ويأتي هذا التوتر في سياق الحديث عن شنّ تركيا عملية عسكرية بمشاركة الجيش الوطني في المنطقة، تهدف للوصول إلى مدينة عين عيسى وعدة بلدات وقرى في محطيها.
إلى ذلك، قصفت قوات النظام السوري بلدة كنصفرة وقريتي الفطيرة وسفوهن في منطقة جبل الزاوية، جنوبي إدلب واقتصرت الخسائر على المادية.

كما طاول القصف المدفعي والصاروخي بلدة العنكاوي وقرية قليدين في سهل الغاب شمال غربي مدينة حماة، وسط تحليق طائرات روسية مسيّرة في المنطقة.
وبات القصف على ريفي إدلب وحماة شبه اعتيادي من قوات النظام، لكن هناك تخوّف من المدنيين من شنّ الأخيرة عملية عسكرية بهدف الوصول إلى طريق حلب - اللاذقية (إم 4) وتهجير سكان قرى وبلدات جبل الزاوية.

المساهمون