استطلاع رأي: تراجع كبير في ثقة الأردنيين بحكومتهم

استطلاع رأي: تراجع كبير في ثقة الأردنيين بحكومتهم

30 مايو 2021
يرى 82 بالمائة من الأردنيين أن الحكومة غير جادة في محاربة الفساد (فيسبوك)
+ الخط -

كشف استطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية التابع للجامعة الأردنية (حكومية)، أن هناك تراجعاً كبيراً في ثقة الأردنيين بالحكومة بعد 200 يوم على تشكيلها. 

وحسب نتائج الاستبيان، فإن 57 بالمائة من الأردنيين لا يثقون بالحكومة، مقارنة بـ 48 في المائة كانوا لا يثقون بها عند التشكيل، وإن حوالى نصف المواطنين لم يثقوا بحكومة بشر الخصاونة على الإطلاق، منذ تشكيلها وحتى الآن. 

وأشار الاستطلاع الذي أُعلنت نتائجه، اليوم الأحد، إلى تراجع كبير في تفاؤل الأردنيين بالحكومة، من 55 في المائة عند التشكيل إلى 38 في المائة بعد مرور 200 يوم على تشكيلها. 

ووفق الاستطلاع، فإن 42 في المائة فقط من الأردنيين يعتقدون أن الحكومة كانت قادرة على تحمل مسؤوليات المرحلة الماضية، وتراجعت ثقة الأردنيين بقدرة رئيس الحكومة على تحمل مسؤولياته من 56 في المائة عند التشكيل إلى 42 في المائة بعد 200 يوم، كما تراجعت ثقة الأردنيين بقدرة الفريق الوزاري على تحمل مسؤولياته من 53 في المائة عند التشكيل إلى 39 في المائة. 

وبحسب النتائج، فإن ثقة الأردنيين بانسجام الفريق الوزاري والرئيس تراجعت، إذ أفاد غالبية الأردنيين أن رئيس الوزراء وفريقه لا يعملون في انسجام، بما نسبته 59 في المائة، وارتفعت نسبة من يعتقدون أن الأمور في الأردن تسير في الاتجاه السلبي من 53 في المائة عند التشكيل إلى 58 في المائة بعد مئتي يوم، بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية، وارتفاع معدلات الفقر والبطالة، والتداعيات التي فرضتها جائحة كورونا.  

وحسب نتائج استطلاع الرأي، فإن أهم المشكلات التي تواجه الأردن اليوم وعلى الحكومة معالجتها بشكل فوري هي ارتفاع نسب البطالة وقلة فرص العمل، وتردي الأوضاع الاقتصادية بصفة عامة، وازدياد مستويات الفقر.  

وأشارت نتائج الاستطلاع إلى "تعمق وتوسع فجوة الثقة في الأردن بين المواطنين ومؤسسات الدولة الحكومية وبشكل مُضطرد منذ مرحلة تشكيل حكومة الخصاونة وحتى اليوم". 

وأوضحت أن "94 في المائة من الأردنيين يعتقدون أن الفساد المالي والإداري منتشر في الأردن، فيما يرى 82 في المائة أن الحكومة غير جادة وغير حريصة على محاربة هذا الفساد". 

المساهمون