استشهاد فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال في الضفة الغربية

استشهاد فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال في الضفة الغربية

20 مايو 2021
+ الخط -

استشهد شاب فلسطيني في العشرينيات من عمره صباح اليوم الخميس، متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات قبل يومين جنوب غربي جنين شمالي الضفة الغربية.
ومنذ 11 يوماً تشهد الضفة الغربية مواجهات مع قوات الاحتلال في مختلف أنحائها، إسناداً للقدس وقطاع غزة والفلسطينيين في الداخل المحتل عام 1948، ضد العدوان الإسرائيلي المتواصل.
يتابع "العربي الجديد" آخر التطورات في الضفة على مدار الساعة..

6:54 PM

تظاهرة برام الله رفضا لزيارة وزير خارجية ألمانيا

تظاهر مئات الفلسطينيين مساء اليوم الخميس، وسط مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، رفضا لزيارة وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، وتصريحاته الداعمة للاحتلال الإسرائيلي.

وعلى مقربة من شارع يؤدي إلى مقر الرئاسة الفلسطينية، هتف المتظاهرين ضد وزير الخارجية الالماني، وهتفوا لغزة، رفضا للعدوان الإسرائيلي عليها.

6:53 PM

الاحتلال يقتحم مستشفى

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس، مستشفى المقاصد الإسلامية بالقدس المحتلة، فيما نفذ مستوطنون اعتداءات على الفلسطينيين وممتلكاتهم بالقدس والضفة الغربية.

1:36 PM
سامر خويرة
رام الله

تشييع الشهيد الفلسطيني منتصر جوابرة في جنين

شيع الفلسطينيون ظهر اليوم الخميس، جثمان الشهيد منتصر زيدان جوابرة (28 عاماً)، الذي ارتقى اليوم، متأثراً بجراحه الخطيرة، التي أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، أول أمس الثلاثاء، خلال مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال.

وجابت جنازة الشهيد شوارع مدينة جنين، بعد أن خرجت من مستشفى الرازي في المدينة، حيث وصلت جنازة الشهيد بعد ذلك إلى مسقط رأسه قرية "أم دار" جنوب غرب جنين، حيث ألقت عائلته نظرة الوداع وأديت صلاة الجنازة عليه ووري الثرى في مقبرة القرية.

ووفق مصادر طبية، فإن الرصاصة اخترقت دماغ الشاب جوابرة، وقد وصل إلى المستشفى وقلبه متوقف عن النبض، لكن فريق الإنعاش تمكن من إعادة النبض، غير أن طبيب الأعصاب قرر باستحالة إجراء أي تدخل جراحي، نظراً لخطورة الحالة، إلى أن أعلن اليوم، استشهاده.

والشهيد منتصر جوابرة أب لطفلتين؛ ميلا ثلاث سنوات ونصف، وكندا عام ونصف.

10:40 AM
محمود السعدي
رام الله

استشهاد فلسطيني متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال بالضفة الغربية
استشهد شاب فلسطيني في العشرينيات من عمره صباح اليوم الخميس، متأثراً بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات قبل يومين جنوب غربي جنين شمالي الضفة الغربية.
وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان، "باستشهاد مواطن متأثراً بجروح بالغة برصاص الاحتلال في الرأس قبل يومين، في جنين".
وأكدت مصادر محلية استشهاد الشاب منتصر محمود زيدان جوابرة من قرية أم دار خلال مواجهات شهدتها القرية قبل يومين مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت المصادر المحلية أكدت، لـ"العربي الجديد" في حينه، إصابة زيدان بجروح خطيرة خلال مواجهات شهدتها قرية أم دار، نقل إثرها للمستشفى، إلى أن أعلن عن استشهاده صباح اليوم.

المساهمون

محمود السعدي
سامر خويرة