استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال شمال الخليل

استشهاد طفل فلسطيني برصاص الاحتلال شمال الخليل

28 يوليو 2021
أطلق الاحتلال النار على العلامي وهو داخل سيارة والده قرب منزله (جعفر اشتية/فرانس برس)
+ الخط -

استشهد طفل فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الأربعاء، بعد ساعات من إصابته في بلدة بيت أمر شمال الخليل جنوب الضفة الغربية.
وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان صحافي، باستشهاد الطفل محمد مؤيد بهجت العلامي (12 عاماً) متأثراً بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال، اليوم الأربعاء، في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وكان الطفل العلامي، قد أصيب اليوم الأربعاء، بجروح خطيرة إثر استهدافه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب منزله في بلدة بيت أمر، شمال الخليل، جنوب الضفة الغربية.
وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان عند إصابته، بأنها تعاملت مع إصابة خطيرة بالرصاص الحي في الصدر وصلت إلى المستشفى الأهلي في مدينة الخليل.
من جانبه، قال الناشط الإعلامي في بلدة بيت أمر محمد عوض، لـ"العربي الجديد"، إن الطفل محمد مؤيد بهجت العلامي كان قد أصيب بجروح خطيرة بعد إطلاق جنود الاحتلال الرصاص باتجاه سيارة والده حيث كان بداخلها قرب منزله بمنطقة (أم الطوب)، شرق بيت أمر.

وأشار عوض إلى أنه لم تكن هناك أي مواجهات في المنطقة، مؤكدًا أن قوات الاحتلال التي توجد باستمرار في تلك المنطقة السكنية أطلقت ست رصاصات باتجاه السيارة دون سابق إنذار، فأصابت رصاصة منها الطفل محمد العلامي بجروح خطيرة، قبل أن يعلن عن استشهاده بعد ساعات.

الاحتلال يواصل تجريف الأراضي

على صعيد منفصل، قامت طواقم من بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، ظهر اليوم، بتجريف أرض وغرفة مبنية من الطوب كان صاحبها قد هدمها بشكل ذاتي في وقت سابق، وتعود للمواطن أحمد أبو سبيتان، من بلدة الطور، إلى الشرق من البلدة القديمة من القدس، كما هدمت تلك الطواقم إسطبلاً لتربية الخيول يعود لعائلة الهدرة في البلدة ذاتها.

وكانت طواقم من شرطة وضريبة الاحتلال قد واصلت، اليوم، حملات الدهم الضريبي في حي بيت حنينا، شمالي القدس، لليوم الثاني على التوالي، علمًا أنها شنت حملة مماثلة في البلدة القديمة من القدس وسوق المصرارة التجاري خارج أسوار مدينة القدس.
إلى ذلك، اقتحم أكثر من مائتي مستوطن، اليوم، باحات المسجد الأقصى المبارك بحماية قوات الاحتلال الخاصة.
 وأفاد أحد حراس الأقصى، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، لـ"العربي الجديد"، بأن المقتحمين أدوا طقوسًا وصلوات تلمودية خاصة بهم، في وقت منعت قوات الاحتلال الحراس والمواطنين من الاقتراب منهم، فيما اعتقلت سيدتين عند أبوابه قبل أن تعتدي عليهما بالضرب.

اقتحام منزل عائلة الأسير المحرر العيساوي

من ناحية أخرى، اقتحمت قوات الاحتلال، ظهر اليوم، منزل عائلة الأسير المحرر مدحت العيساوي في بلدة العيسوية، وسط القدس المحتلة، حيث أكدت والدته لـ"العربي الجديد"، أن تلك القوات سلمت مدحت، الذي أُفرج عنه قبل أسبوعين، استدعاء للتحقيق في مركز شرطة المسكوبية في القدس المحتلة تنفيذاً لأمر محكمة.

إلى ذلك، أجلت محكمة الصلح التابعة للاحتلال في القدس المحتلة محاكمة الناشط المقدسي عرين الزعانين، المعتقل منذ عدة شهور، إلى منتصف سبتمبر/ أيلول القادم.

في شأن آخر، أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بهدم بئر لجمع المياه وغرفة زراعية من الصفيح تقع بتجمع الفخيت، شرق يطا، جنوب الخليل، علمًا أن الاحتلال هدم الغرفة الزراعية في السابق وتمت إعادة بنائها، وفق ما أكده منسق لجان الحماية والصمود في مسافر يطا وجبال جنوب الخليل فؤاد العمور، في تصريح صحافي.

على صعيد آخر، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، الشابين عارف أحمد سليم وإبراهيم محمد خليف بعد دهم منزليهما وتفتيشهما في مدينة قلقيلية.
 

المساهمون